الثلاثاء، 24 ديسمبر، 2013

عقيلة آغا بن موسى الحاسي



مقاوم وحاكم
غزة ؟-1870


ولد عقيلة في غزة هاشم (ولكن تاريخ مولده غير محدد)، ورحل عنها إلى الناصرة سنة 1845، والتحق بحاشية محمود آغا عون الله. وكان والده موسى آغا من رجال قبيلة الحاسي هجر وطنه مصر على إثر قتله لرجل من أقاربه وجاء إلى غزة عام 1814، وتزوج من امرأة من عرب التركمان تدعى (خضرة الشقيري)، فولد منها ثلاثة أولاد هم عقيلة وصالح وعلي. وتوفي والده عام 1830. وكان في ذلك الوقت أن شق محمد علي باشا والي مصر في ذلك الحين عصا الطاعة، وإتخذ خلافه مع عبد الله باشا والي عكا ذريعة، فرمى إلى احتلال سوريا، وأرسل جيشاً بقيادة إبنه إبراهيم باشا، وإحتلت جنوده العريش وغزة عام 1831، وظل يتوغل في البلاد إلى أن إحتل عكا وإمتلك الشام. التحق عقيلة بجيش إبراهيم باشا أسوة بوالده ووضع نفسه في خدمته.

سكن عقيلة في شفاعمرو بعض الوقت ولا يزال البيت الذي يقال أنه سكن فيه قائماً إلى هذا اليوم، بينما سكن أخوه صالح في قرية إعبلين المجاورة، ولا تزال هناك منطقة تسمى "منازل عقيلة" بالقرب من قرية بيت لحم الجليلية، وكان موقع بير المكسور، ما بين الناصرة وشفاعمرو، حيث يسكن عرب الحجيرات اليوم يدعى فيما مضى "وعر عقيلة".

هاني الحسن


مناضل
حيفا 1938-2012
هو شقيق المناضل خالد الحسن ، ومن الرعيل الأول لحركة فتح ، ترأس الاتحاد العام للطلبة الفلسطينية خلال دراسته في هندسة البناء في جامعة  دارمسترادت ، وانضم لحركة فتح عام 1963 ، وعضواً في المجلس المركزي لحركة فتح ، ونائباً لصلاح خلف ، وعمل ممثلاً لحركة فتح في أوروبا عام 1967 ، و رئيساً لقسم الشئون الخارجية الفلسطينية عام 1974، و قد حدثت الخلافات بينه و بين ياسر عرفات بعد تأييد الأخير لصدام حسين في غزوه للعراق ، و توقيعه لاتفاق أوسلو .
وقد عاد إلى غزة عام 1995 وأصبح رئيسا لدائرة العلاقات الخارجية في حركة فتح ومستشارا سياسيا لعرفات. وكان قد عين مسؤولا عن التعبئة والتنظيم في حركة فتح 'لترميم الوضع الداخلي'، وكان يتمتع بعلاقات قوية مع تنظيم حركة فتح والقادة والكوادر الميدانيين للحركة في الأراضي الفلسطينية. كان لسنوات مستشارا للرئيس عرفات للشؤون السياسية والإستراتيجية. وفي 2002 تولى وزارة الداخلية، وأوكلت إليه من خلالها مهمة توحيد الأجهزة الأمنية الفلسطينية في ثلاثة أجهزة. واشتهر الحسن بأنه رجل المهمات السرية وبأنه يمتلك علاقات دولية وعربية جيدة. وقد اضطلع بأدوار رئيسية في محطات مهمة تركت أثرها على القضية الفلسطينية. فقد قاد المفاوضات مع المبعوث الأميركي فيليب حبيب عام 1982 التي أدت إلى خروج منظمة التحرير الفلسطينية من لبنان. وفي لبنان أيضا لعب دور رجل المهمات الصعبة وكان موفد عرفات إلى الأحزاب اللبنانية المارونية وتمكن كذلك من محاورة الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد في ذروة الأزمة اللبنانية وتدهور العلاقات السورية الفلسطينية. وفي عام 1979 أصبح أول سفير لمنظمة التحرير الفلسطينية في جمهورية إيران الإسلامية بعدما تسلم من قيادة الثورة الإيرانية مكاتب البعثة الإسرائيلية في طهران. أسندت إليه مهمة تمثيل حركة فتح في أوروبا ثم تمثيل منظمة التحرير الفلسطينية في العاصمة الأردنية في السبعينيات وأوائل الثمانينيات. وشغل كذلك رئاسة اللجنة الفرنسية الفلسطينية بين سنوات 1986 و1992، ولعب دورا مهما مع السعودية وفي اللجنة المصرية الفلسطينية. ورغم معارضته لاتفاقات أوسلو كان الحسن من مؤيدي الحوار الإسرائيلي الفلسطيني وشارك في لقاء سري فلسطيني إسرائيلي عام 1986.

خالد الحسن

مناضل
حيفا 1928-1994

ولد خالد الحسن في مدينة حيفا ـ خلال فترة الانتداب البريطاني ،وخدم في جيش الانتداب في صحراء شبه جزيرة سيناء حتى مايو عام 1948 ، هاجر هو وعائلته إلى صيدا في لبنان ، وفي عام 1950 انتقل إلى دمشق وعمل مدرساً خصوصياً ، و ألقي القبض عليه هناك بتهمة الانتماء إلى إحدى الجماعات الإسلامية ، وفي عام 1952 ذهب إلى الكويت و استقر فيها حتى الغزو العراقي للكويت ، وفي العام التالي لذهابه للكويت عام 1953 التحق بالخدمة المدنية في مجلس تنمية الكويت ، ترقى في مناصبه إلى أن صار مساعد الأمين العام .ثم مساعد الأمين العام للتخطيط ، ثم سكرتير للجلس البلدي ، ونظراً لخدماته الجليلة التي قدمها للكويت ، منحته الكويت جنسية ، وهومن القلائل الذين تمكنوا من الحصول عليها .
والتقى خالد خلال فترة إقامته في الكويت بياسر عرفات و خليل الوزير ، و شهد الاجتماع الذي تم تأسيس فيه حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ، و صار عضواً في المجلس الثوري حتى وفاته ، و منذ اللحظة في تأسيس حركة فتح دب الخلاف بين خال و ياسر عرفات بسبب التفرد في اتخاذ القرارات ، و الاستعجال ببدء العمليات العسكرية ضد إسرائيل ، و بعد هيمنة حركة فتح على مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية 1968-1969 ، عمل خالد الحسن ضمن اللجنة التنفيذي للمنظمة 1969-1973 ، وعمل مديراً للدائرة السياسية في منظمة التحرير ، و ورئيساً للجنة العلاقات الخارجية .

الثلاثاء، 5 نوفمبر، 2013

سعيد حمامي

 
 
سياسي ومفكر
1941-1978 يافا
مناضل وسياسي ومفكر فلسطيني استشهد في لندن عام 1978م حيث كان يعمل ممثلاً لمنظمة التحرير الفلسطينية. وُلد في يافا عام 1941م وهاجر مع أسرته إلى الأردن عام 1948 إبان قيام دولة إسرائيل. تلقّى تعليمه الابتدائي والثانوي في عمّان ثم انتقل إلى دمشق لمتابعة دراسته الجامعية. إنضمّ لحزب البعث العربي أثناء دراسته، وبعد تخرجه انتقل للسعودية حيث عمل مدرساً، إلا أنه لم يُطق البُعد طويلاً عن العمل الوطني والكفاح من أجل تحرير فلسطين؛ فعاد لدمشق وعمل في الصحافة وترأس تحرير إحدى المطبوعات الصادرة هناك، لكنه سرعان ما انتقل للعمل التنظيمي الفلسطيني، حيث انضم لحركة فتح، وبدأ نجمه بالصعود سريعاً بسبب ما تحلى به من جرأة وطلاقة تعبير وتخطيط استراتيجي.
أصبح عضواً في المجلس الوطني القلسطيني وهو في بداية الثلاثينات من عمره. ثم وقع عليه الاختيار لترؤس أول مكتب لمنظمة التحرير الفلسطينية في لندن، والذي أحدث إنشاؤه، بالإضافة لبضعة مكاتب مماثلة في عواصم أوروبية أخرى، نقلة نوعية في العمل الوطني الفلسطيني، إذ أتاح وجود تلك المكاتب التواصل الفلسطيني المباشر مع وسائل الإعلام والفعاليات الشعبية والمؤسسات السياسية الغربية. وقد نشط سعيد حمّامي في لندن بمقالاته الصحفية ومقابلاته الإعلامية والسياسية، واشتهر بخطاباته العامة في مختلف المنابر، بما فيها حديقة هايد بارك الشهيرة. كان لأنشطته وقع مؤثر في الرأي العام البريطاني والدولي، بسبب طروحاته الداعية للتعايش السلمي بين الفلسطينيين والإسرائيليين المشروط بإعادة الحقوق المسلوبة للشعب الفلسطيني. وقد كان لطروحاته الجريئة أكبر الأثر في المساهمة في وضع القضية السياسية على الساحة الدولية بمنظار جديد، أربك الخطط الدبلوماسية وآلة الدعاية السياسية الإسرائيلية القائمة على تصوير العرب والفلسطينيين على أنهم دعاة حرب ودمار رافضون للسلام.

الاثنين، 4 نوفمبر، 2013

سامي هداوي

 
 
 
 
باحث ومؤلف
1904-2004 القدس
سامي هداوي (6 مارس 1904 - 22 أبريل 2004) باحث ومؤلف فلسطيني. اشتهر بتوثيق آثار النكبة على الشعب الفلسطيني ونشر إحصائيات عن القرى قبل قيام دولة إسرائيل. عمل هداوي كاختصاصي أراضي حتى نفيه من القدس بعد معركة عنيفة في حيه بين القوات الإسرائيلية والأردنية. استمر في توثيق أراضي فلسطين وألف عددا من الكتب حول حرب 1948 وحول اللاجئين الفلسطينيين.
 ولد هداوي في القدس لعائلة مسيحية عربية. كان والده جنديا في الجيش العثماني وقتل في الميدان خلال الحرب العالمية الأولى. في عام 1915، وبعد وفاة والده، انتقلت عائلة هداوي إلى عمّان. بعد ثلاث سنوات، عمل كمترجم غير رسمي للجيش البريطاني ثم عاد إلى فلسطين بعد سنة ليعمل كموظف في دائرة تسجيل الأراضي.
 ابتدأ اهتمامه في هيكلية القرى العربية مع عمله هناك ومن ثم عمله في إدارة تأهيل الأراضي من 1920-27. عمل بعدها كمفتش ومخمن أراضي من 1938-48 وكان مسهما رئيسيا في كتاب إحصائيات القرى 1945: تصنيف الأراضي وملكية المناطق في فلسطين وهو عبارة عن إحصاء للأراضي والسكان في المناطق العربية تحت الانتداب البريطاني على فلسطين. سكن في بيت جده في الحي اليهودي من البلدة القديمة في القدس حتى عام 1948. في 1948، بنى منزلا في حي القطمون وقطن فيه مع زوجته نورا وولديه. وفي نفس العام أجبروا على ترك منزلهم مع تقدم القوات الإسرائيلية.

إميل حبيبي

 
أديب وصحفي وسياسي
1921-1996 حيفا
أديب وصحافي وسياسي فلسطيني من الفلسطينيين في إسرائيل. ولد في حيفا في 29 آب (أغسطس) 1921 حيث ترعرع وعاش حتى عام 1956 حين انتقل للسكن في الناصرة حيث مكث حتى وفاته. في 1943 تفرغ للعمل السياسي في إطار الحزب الشيوعي الفلسطيني وكان من مؤسسي عصبة التحرر الوطني في فلسطين عام 1945. بعد قيام دولة إسرائيل نشط في إعادة الوحدة للشيوعيين في إطار الحزب الشيوعي الإسرائيلي الذي كان أحد ممثليه في الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) بين 1952 و1972 عندما استقال من منصبه البرلماني للتفرغ للعمل الأدبي والصحافي.
في حقل الصحافة عمل حبيبي مذيعا في إذاعة القدس (1942-1943)، محررًا في أسبوعية مهماز (1946) كما ترأس تحرير يومية الاتحاد، يومية الحزب الشيوعي الإسرائيلي باللغة العربية، بين 1972 - 1989. في حقل الأدب، نشر حبيبي عمله الأول "سداسية الأيام الستة" عام 1968 وبعده تتابعت الأعمال "الوقائع الغريبة في اختفاء سعيد ابي النحس المتشائل"(1974)، "لكع بن لكع" (1980)، "إخطيه" (1985) وأخيرًا، "خرافية سرايا بنت الغول" (1991). وقد جعلت تلك الاعمال القليلة صاحبها أحد أهم المبدعين العرب وذلك لأسلوبه الجديد والمتميز في الكتابة الأدبية. عام 1989، إثر انهيار المنظومة الاشتراكية، أعاد النظر في بعض المسلمات النظرية مما سبب له خلافات فكرية وتنظيمية مع الحزب الشيوعي، اضطر على ضوئها إلى الاستقالة من جميع مناصبه الحزبية بما فيها رئاسة تحرير "الاتحاد". لكنه بقي عضوا في الحزب (الذي كان عضوا فيه منذ جيل 14 عاما) حتى عام 1991 خين استقال من الحزب. في عام 1990 اهدته منظمة التحرير الفلسطينية "وسام القدس" وهو أرفع وسام فلسطيني. وفي عام 1992 منحته إسرائيل "جائزة إسرائيل في الأدب" وهي أرفع جائزة أدبية تمنحها الدولة. في العام الأخير من حياته انشغل بإصدار مجلة أدبية أسماها "مشارف". رحل اميل حبيبي في أيار (مايو) 1996 وأوصى ان تكتب على قبره هذه الكلمات: "باق في حيفا".

الجمعة، 25 أكتوبر، 2013

ألبيرت جلوك

ألبيرت جلوك
 عالم آثار أمريكي
جيفور أيداهو 1925-1992
 
درس ألبرت جلوك اللاهوت في إكليريكية كونكورد في سانت لويس بولاية ميسوري وكان بمثابة أستاذ القس 1951-1957 ، و أستاذ تاريخ العهد القديم وآدابها في كلية كونكورديا ، إلينوي ، 1957-1975 . وفي عام 1968، حصل على درجة الدكتوراه في لغات الشرق الأدنىوآدابها من جامعة ميتشيغان .
ولإيمانه العميق بأن علماء الآثار الغربيين ، لم يبد أي اهتمام بالتاريخ الفلسطيني ، عمل في هذا المجال وبدأ جلوك في عام 1975 في تدريس علم الآثار في جامعة بير زيت ، في الضفة الغربية المحتلة . و في نهاية المطاف قام بتطوير قسم الآثار في المعهد الفلسطيني للآثار من أجل توفير مجموعة كاملة من التدريب الأكاديمي والميداني والبحوث ، و تولى منصب المدير حتى وفاته في 1992.
وكان هدفه في تطوير شباب علماء الآثار الفلسطينية ليكونوا  قادرين  على العمل جنبا إلى جنب مع علماء الآثار الأجانب ، وفي نهاية المطاف أخذ زمام المبادرة في استكشاف و فهم جذور الحياة والثقافة في أراضيهم من العصور القديمة حتى الوقت الحاضر .
أقامت  الجامعة عددا من الحفريات في جنين ، العرقية و الأثرية العمل في قري الضفة الغربية  ، وتحقيقات استكشافية في مخيمات اللاجئين المهجورة في أريحا و في بير زيت ، وكان التركيز بشكل خاص على فن وتكنولوجيا تصنيع الفخار من  العصور القديمة
 إلى القرن العشرين .
لقد ساهم  جلوك في دراسة التاريخ الفلسطيني ، فقد كان  علم الآثار أداة فعالة لدعم التاريخ الوطني الفلسطيني و وفي معرفة الغرب للتاريخ العربي لفلسطين .
وكان جلوك قد وضع خطة لتقاعده من أجل أن ينهي عمله في الحفريات خصوصاً في منطقة جنين ، غير أنه قتل بالرصاص من مجهول في جامعة بير زيت عام 1992 ، و بدت حكومة الولايات المتحدة غير معنية بالحادث ، و تملصت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مما حدث ، و طلبت منظمة التحرير الفلسطينية بمساعدة الولايات المتحدة في إجراء تحقيق في مقتله ، غير أن منظمة التحرير لم تحصل سوى على وعود جوفاء منها ،وحتى عندما أقدمت السلطة الفلسطينية على إجراء التحقيق في مقتله عامي 1993 و 1995 ، فإنها لم تمض قدماً في هذا المجال .
و قد أثرى جلوك عبر حياته المكتبة الفلسطينية بتاريخ الفلسطينيين المجهول أو المفقود بالأحرى عبر سلسلة من الأوراق البحثية التي كانت تمول من جانب بعض الدول الأوربية ، إلى جانب تدريب عدد من الباحثين الفلسطينيين ، فقد أقدم خمس من طلابه على تقديم رسالات دكتوراة غير منشورة تتناول الحقبة العثمانية على أرض فلسطين ، و أسهم في ترميم المواقع الأثرية الفلسطينية ، وبذل جهداً كبيراً في تعريب مفردات علم الآثار إلى اللغة العربية .

الاثنين، 7 أكتوبر، 2013

محمد حلاج

 
 
 
باحث و أكاديمي
 
قلقيلية 1932
 
ولد في قلقيلية عام 1932 ، سافر إلى الولايات المتحدة في خمسينيات القرن الماضي ، حصل على درجة  الدكتوراة في العلوم السياسية عام 1966، و بعد أن عمل في التدريس فيها مدة أربع سنوات ، عاد مرة أخرى إلى الشرق الأوسط ودرس في جامعة عمان 1970-1975 ، ثم في جامعة بيرزيت في الضفة الغربية 1975-1981 ، ودرس لمدة عام واحد في جامعة هارفارد ، و بعدها أراد أن يرجع إلى فلسطين غير أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي رفضت ذلك و استقر في الولايات المتحدة .

السبت، 21 سبتمبر، 2013

وديع حداد

 
طبيب وقيادي مقاوم
 
صفد 1927-1978
ولد وديع حداد في مدينة صفد عام 1927 لعائلة أرثوذكسية يونانية ، أنهى دراسة الطب من الجامعة الأمريكية في بيروت عام 1952 ، افتتح هو و رفيق دربه جورج حبش عيادة طبية تعالج الفقراء الفلسطينيين في عمان بالأردن ، وفي عام 1956 عمل في العيادات التابعة للأونروا في وادي الأردن .
يعد وديع حداد من أبرز الشخصيات العربية الداعمة للقومية العربية ، سجن في الأردن عام 1957 ، ثم تمكن من الهرب إلى سوريا عام 1961 ، وبعد هزيمة الجيوش العربية عام 1967 ، أسس هو ورفيقه جورج حبش الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين  .
وكان وديع حديد أحد أبرز و أهم العقول المدبرة لعمليات خطف الطائرات ، وانتهاج المقاومة ضد إسرائيل، فقد انتهج سياسة اختطاف الطائرات شركة العال الإسرائيلية ومنها عام 1968 و أجبرت الطائرة على الهبوط في الجزائر ، ثم أربع طائرات أخرى هبطت في الأردن عام 1970 ، وهو الحدث الذي عجل في الاشتباك بين المسلحين الفلسطينيين و الجيش الأردني فيما عرف بأيلول الأسود.
وفي عام 1971 اتخذت الجبهة الشعبية قراراً بمراجعة بعض سياساتها في مواجهة الاحتلال وكان منها خطف الطائرات ، و هذا الأمر لم يلق قبولاً لدى وديع ، فأنشأ الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين العمليات الخارجية هو وبضع من رفاقه ، وفي عام 1976 أصدرت الجبهة الشعبية قراراً بفصله من الحركة .
وتوفي وديع حداد في 28 مارس عام 1978 في ألمانيا الشرقية لإصابته بسرطان الدم اللوكيميا ، ودفن في عاصمة العراق بغداد

الأربعاء، 11 سبتمبر، 2013

جورج حبش


طبيب ومناضل وقيادي
اللد 1926-2008


ولد في اللد عام 1926 لعائلة من الروم الأرثوذكس وتعرض للتهجير والترحيل في حرب 1948 من فلسطين وكان يدرس الطب في تلك الفترة في كلية الطب في الجامعة الأمريكية في بيروت
 بعد النكبة، عاش جورج حبش صراعاً نفسياً حاداً بين إكمال الدراسة، أو التوقف عنها، انتهى بإكمال الدراسة بناءً على إلحاح والدته بشكل خاص، التي كانت تحلم أن تراه طبيباً.
 الحياة السياسية والنضالية: - ترك احتلال القسم الأكبر من فلسطين آثاراً عميقة في تفكير جورج حبش، وكانت مشاعره تتأجج بالغضب والتحدي، وضرورة الرد على ما حصل. - كانت جمعية العروة الوثقى في الجامعة الأمريكية في بيروت عام 1949، منتدى يهتم باللغة والآداب، حولته مجموعة من الشباب، من ضمنهم جورج حبش إلى منتدى للنشاط السياسي والفكري. ومن خلال بعض النشاطات، حاول الشباب العربي الإجابة على أسئلة تفسر ما حصل في فلسطين.. وكيف حصل؟ وما هو الرد؟ - يذكر جورج حبش أنه تم تنظيم سلسلة من الندوات، تحدث بها كبار المتحدثين، ويتذكر منهم الشاعر العربي الكبير عمر أبو ريشة. - كانت مشاعر جورج حبش وقناعاته، تتبلور باتجاه أن القوة هي الطريق الوحيد لاسترداد الحق، ومن هنا كان تحركه مع مجموعة صغيرة من الشباب العرب، المتواجدين في سوريا ولبنان والمشرق العربي لتشكيل "كتائب الفداء العربي". - قامت كتائب الفداء العربي ببعض العمليات في ذلك الوقت، وضرب بعض المؤسسات الصهيونية في الوطن العربي. - انكشف تشكيل "كتائب الفداء العربي". - بدأت تتبلور لدى جورج حبش فكرة وأهمية العمل من خلال الجماهير، وبين صفوفها، وهذا ما قاد إلى بداية التفكير بتأسيس "حركة القوميين العرب".

الخميس، 29 أغسطس، 2013

إميل الغوري

 
 
صحفي وسياسي
القدس 1907-1984
 
ولد في مدينة القدس عام 1907 ، تخرج من جامعة سينسيناتي بولاية أوهايو وحصل على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية ، أصدر في مدينة القدس صحيفة الوحدة العربية باللغة العربية و الإنجليزية ، 1933 وجريدة الشباب عام 1934 ، وكان من أبرز المؤيدين للقائد الوطني أمين الحسيني ، وأحد أبرز الوجوه الممثلة للطائفة الارثوذكسية اليونانية ، وله العديد من المواقف الوطنية ، وتقلد العديد من المناصب السياسية ، فقد انتخب ضمن اللجنة التنفيذية لعربية عام 1933 ، وسكرتيراً عاماً للحزب العربي عام 1935 ،  وانتخب عضواً ضمن اللجنة التنفيذية العربية ، و عضواً في اللجنة العليا العربية ، وسافر خارج فلسطين لجمع الأموال و التبرعات لفلسطين و كشف مخططات سلطات الانتداب البريطاني وخطط الحركة الصهيونية على أرض فلسطين .
وانضم مع الحسين في العراق ، و ألقت سلطات الانتداب البريطاني القبض عليه في إيران عام 1941 ، و سمحت له بريطانيا بالعودة إلى فلسطين عام 1944 مع التعهد بعدم الانخراط في العمل السياسي  ، وشارك في مؤتمر لندن الخاص بالقضية الفلسطينية خلال الفترة 1946-1947 .
واستمر في خدمة وطنه بعد النكبة ممثلاً بلاده في العديد من المحافل الدولية ، في الأمم المتحدة ومؤتمر باندونج عام 1955 لدول عدم الانحياز، عين في مجلس النواب الأردني عام 1966 ، ثم وزيراً للعمل و الشئون الاجتماعية  عام 1969 ، ثم وزيراً لشئون مجلي الوزراء .
ويوجد لإيميل الغوري مؤلفات عدة حول القضية الفلسطينية والقومية العربية أثرى بها المكتبة العربية ومن أهم كتبه فلسطين خلال ستين عاماً

إلياس فريج

 
رئيس بلدية بيت لحم
بيت لحم 1920-1998


ولد لعائلة مسيحية ، و يعتبر أطول من حكم بلدية في الضفة الغربية ، وأول رئيس منتخب لبلدية بيت لحم عام 1972 ، ترأس غرفة التجارة و الصناعة لبيت لحم عام 1970 ، ورئيساً لمجلس الأمناء لجامعة بيت لحم ، وحرص خلال فترة توليه على توطيد علاقه مع الأردن بعكس رؤساء البلديات الآخرين الذين كانوا يحرصون على إقامة علاقات مع منظمة التحرير الفلسطينية . وقد أجرى مقابلة مع الرئيس المصري الراحل أنور السادات عام 1977 خلال زيارته للقدس, واجه العديد من الصعاب خلال إدارته لبلدية بيت لحم خلال فترة الانتفاضة الفلسطينية الأولى 1987-1993 ، بفعل الاغلاقات المتكررة من جانب سلطات الاحتلال الإسرائيلي ، فقد منعت احتفاليات بعيد الميلاد التي كانت تدر دخلاً على البلدية .
اختير إلياس فريج  ليكون ضمن الوفد الفلسطيني المشارك في مؤتمر مدريد للسلام  عام 1991 ، و بعد تأسيس السلطة الفلسطينية عين وزيراً لسياحة و الآثار في مايو 1994 ، و في عام 1997 أعلن استقالته من منصبه كوزير ورئيس للبلدية لأسباب صحية ، و بعد صراع مع المرض أعلنت وفاته في الأردن عام 1998 ، ودفن في بيت لحم .

الأحد، 25 أغسطس، 2013

سميح فرسون

 
أكاديمي ، وباحث
 
حيفا 1937-2005
 
ولد سميح فرسون في حيفا عام 1937 ، لجأ هو و عائلته إلى مدينة بيروت بعد حرب عام 1948 ، ثم هاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في خمسينيات القرن الماضي لاستكمال تعليمه الجامعي هناك حصل على الماجيستير عام  وحصل على درجة طبيب في العلوم الاجتماعية 1962 ، و الدكتوراة من جامعة كونيكتيكيت عام 1971 .
و أثرى المعرفة الإنسانية بمؤلفات عدة حول الشعب الفلسطيني و التغيير الاجتماعي في العالم العربي، وترأس قسم علم الاجتماع في الجامعة الأمريكية في التسعينيات ، ومنصب عمادة كلية الآداب في الجامعة الأمريكية في إمارة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة .
ويعد سميح فرسون أحد أهم أبرز الوجه العربية و الفلسطينية بشكل خاص في الولايات المتحدة الأمريكية ، فهو عضو مؤسس و رئيس سابق لرابطة الخريجين العرب الأمريكيين ، وقام بتحرير مجلة الدراسات العربية الفصلية ، وساهم في تاسيس الكونجرس الفلسطيني في امريكا الشمالية المكون من عدة منظمات فلسطينية عام  1979 إلا أن تم حله عام 1983 ، وأسس صندوق القدس الخيري ، و المركز الفلسطيني لخدمة البحث العلمي في واشنطن إلى أن وافته المنية في 9 يونيو 2005

الخميس، 22 أغسطس، 2013

صائب عريقات

 
أريحا 1955
 
أكاديمي و سياسي
 
 
ولد صائب عريقات في مدينة أريحا عام 1955 ، حصل على درجتي البكالوريوس و الماجستير في العلاقات الدولية  من جامعة سلن فرانسيسكو ، و الدكتوراة في دراسات السلام وحل الصراع من جامعة برادفورد في بريطانيا عام 1983 .
عمل بمهنة التدريس الجامعي ، فقد درس العلوم السياسية في جامعة النجاح الوطنية عام 1979 ، و عمل مشرفاً لعلاقات الجامعة الخارجية منذ عام 1982- ،1986 ، ثم أميناً لمجتمع الدراسات العربية الذي كان يقوم بعملية التوثيق منذ عام 1982 ، ورئيس تحرير لجريدة القدس منذ عام1992 ، وفي أبريل عام 1988 كان واحداً من أربعة فلسطينيين و إسرائيليين من المشاركين غي برنامج عن الانتفاضة الفلسطينية منذ عام 1988 – 1993 .
اختير عريقات لمنصب نائب رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض في مدريد وواشنطن ، واستمر في عمله عبر عدة جولات للتفاوض زفي صيف عام 1993 فوجئ باتفاق من وراء ظهر الوفد الفلسطيني المفاوض بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية ، وعين بعدها رئيساً للجنة العليا لمفاوضات السلام التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية في تونس .

الجمعة، 19 يوليو، 2013

شريف الموسى

 
أكاديمي وشاعر ومترجم
يافا 1947
ولد شريف الموسى في قرية بالقرب من مدينة يافا ، وخلال الحرب الصهيونية على الشعب الفلسطيني لجأ إلى مخيم النواعيمة بالقرب من أريحا ، درس في جامعة القاهرة وحصل على درجة البكالوريوس في الهندسة المدنية عام 1970 ، ثم سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية وحصل على درجة الماجيستير من جامعة نورث إيسترن ، و الدكتوراة في مجال التنمية الإقليمية من معهد ماساتشوستس التقني ، ثم درس في جامعة جورج تاون خلال الفترة 1986-1989 .
ويعد شريف الموسى خبير رائد في مجال التنمية والموارد المائية في الشرق الأوسط. وقد عمل كباحث أو استشاري في مشاريع مع
معهد الأبحاث التطبيقية في القدس، جامعة اليرموك، ومعهد فلسطين ، وعمل من خلال
الأمم المتحدة الإنمائي برنامج وخطة الأمم المتحدة للأغذية مساعدة السلطة الفلسطينية لتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية في الضفة الغربية وقطاع غزة .
شاعر ومترجم من الأدب العربي إلى الإنجليزية. وكان بعض من شعره ترجمت إلى اللغة الإنجليزية وظهرت في عدد من الكتب والدوريات.

الجمعة، 5 يوليو، 2013

مصطفى دودين

 
سياسي
 
الخليل 1917
 
عمل مصطفى دودين في الإدارة المصرية لقطاع غزة مدير التموين والاستيراد قطاع غزة 1949 ومدير الجوازات والسفر قطاع غزة 1953بعد حرب عام 1948 ، وفي بداية الستينيات عمل لدى الحكومة الأردنية ، وتولى عام 1971 منصب وزير الشؤون الاجتماعية و العمل ، ثم غادر الأردن إلى الضفة الغربية عام 1975 ، وفي أعقاب اتفاقية كامب ديفيد سعت إسرائيل لإنشاء سلطة سياسية في مدن الضفة الغربية بدلا عن منظمة التحرير الفلسطينية ، ساهم مصطفى دودين في إنشاء رابطة للقرى في الخليل ، وفي عام 1982 أنشأ حركة جامعة لهذه الروابط وطالب بمفاوضات سلام بين الفلسطينيين و الإسرائيليين تحت رعاية المملكة الأردنية ،غير أن مشاريع دودين قد اتضح للجميع أنها تستهدف ضرب نفوذ منظمة التحرير الفلسطينية ، و إلى تسويق سياسيات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وتمزيق اللحمة الوطنية و العشائرية فيها ، و استقال عنها دودين عام 1983

محمود درويش

 
شاعر وكاتب
قرية البروة 1941-2008
 
هو محمود سليم حسين درويش شاعر فلسطيني وعضو المجلس الوطني التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، يسمونه "شاعر فلسطين" وله دواوين شعرية مليئة بالمضامين الحداثية. ولد عام 1941 في قرية البروة وهي قرية فلسطينية تقع في الجليل  قرب ساحل عكا.حيث كانت أسرته تملك أرضا هناك. خرجت الأسرة برفقة اللاجئين الفلسطينيين في العام 1948 إلى لبنان، ثم عادت متسللة عام 1949 بعد توقيع اتفاقيات الهدنة، لتجد القرية مهدمة وقد أقيم على أراضيها موشاف (قرية زراعية إسرائيلية)"أحيهود".وكيبوتس يسعور فعاش مع عائلته في قرية الجديدة.

بعد إنهائه تعليمه الثانوي في مدرسة يني الثانوية في كفرياسيف انتسب إلى الحزب الشيوعي الإسرائيلي وعمل في صحافة الحزب مثل الاتحاد والجديد التي أصبح في ما بعد مشرفا على تحريرها، كما اشترك في تحرير جريدة الفجر التي كان يصدرها مبام.
اعتقل من قبل السلطات الإسرائيلية مرارا بدأ من العام 1961 بتهم تتعلق بتصريحاته ونشاطه السياسي وذلك حتى عام 1972 حيث توجه إلى للاتحاد السوفييتي للدراسة،] وانتقل بعدها لاجئا إلى القاهرة في ذات العام حيث التحق بمنظمة التحرير الفلسطينية،ثم لبنان حيث عمل في مؤسسات النشر والدراسات التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، علماً إنه استقال من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير احتجاجاً على اتفاقية أوسلو. كما أسس مجلة الكرمل الثقافية.
شغل منصب رئيس رابطة الكتاب والصحفيين الفلسطينيين وحرر مجلة الكرمل. كانت اقامته في باريس قبل عودته إلى وطنه حيث أنه دخل إلى فلسطين بتصريح لزيارة أمه. وفي فترة وجوده هناك قدم بعض أعضاء الكنيست الإسرائيلي العرب واليهود اقتراحا بالسماح له بالبقاء وقد سمح له بذلك.
 

عبد الوهاب دراوشة

 
سياسي
إكسال 1943
ولد عبد الوهاب دراوشة في قرية إكسال عام 1943 ، درس التاريخ في جامعة حيفا ، ثم عمل مدرساً في مدرسة للثانوية ، التحق دراوشة بحزب العمل ، ودخل المعرجة الانتخابية عن حزب العمل عام 1984 ، و قدم استقالته لرئيس الوزراء الإسرائيلي وزعيم حزب العمل عام 1988 بسبب بطش الاحتلال الإسرائيلي بأطفال الحجارة في الانتفاضة الفلسطينية الأولى ، وفي نفس العام أنشأ الحزب الديموقراطي العربي وترشح لانتخابات الكنيست و تمكن من الحصول على مقعد فيه ، وكان الحزب الديموقراطي العربي كان أول حزب عربي داخل إسرائيل ينافس على انتخابات الكنيست ، الأمر الذي ساهم في تحول العديد من العرب داخل إسرائيل نحو الأحزاب العربية التي أنشأت فيما بعد ، وائتلف مع الحركة الإسلامية في إسرائيل للدخول في انتخابات عام 1996 . ويعد من أبرز الوجوه العربية في إسرائيل الت حاولت فتح جسور بين الفلسطينيين في إسرائيل و الدول العربية ، فقد التقى الرئيس السوري  وزار سوريا أكثر من مرة ، وغاب عن الكنيست منذ عام 1999-2009

السبت، 29 يونيو، 2013

أحمد صدقي الدجاني

 
يافا ( 1936-2003 )
ناشط سياسي ، أكاديمي
 
ولد أحمد صدقي الدجاني عام 1936 في مدينة يافا ،

أسهم في عام 1964 في تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية بالتعاون مع عدد من رجالات فلسطين. وكان عضواً بالمؤتمر الفلسطيني التأسيسي. وقد شغل منصب مدير عام دائرة التنظيم الشعبي بالمنظمة عام 1966 ثم أصبح عضواً باللجنة التنفيذية. أسهم في بدايات السبعينات في تأسيس جريدة البلاغ بالتعاون مع علي وريث وإبراهيم الغويل.
 رشح من الفصائل الفلسطينية المختلفة ليكون عضواً مستقلا باللجنة التنفيذية عام 1977. وظل عضوا باللجنة التنفيذية حتى عام 1984 إذ أعلن تركه اللجنة التنفيذية عام 1984 باجتماع المجلس الوطني بعمان بالمملكة الأردنية الهاشمية لاختلافه مع قيادة المنظمة حول الخط السياسي العام.
ترأس المجلس الأعلى للتربية والثقافة والعلوم بمنظمة التحرير الفلسطينية لمدة طويلة، وظل عضوا بالمجلس الوطني، وعضوا بالمجلس المركزي بالمنظمة منذ عام 1971، وعضو الصندوق القومي منذ عام 1974، وعضو الوفد الفلسطيني للأمم المتحدة بين عامي 1977 و1984. كان مسئول الحوار العربي الأوروبي بين عامي 1975 و1985 .
وتوفي في القاهرة عام 2003

إبراهيم الدقاق

 
القدس 1929
مهندس وناشط سياسي
 
ولد إبراهيم الدقاق في مدينة القدس عام 1929 ، ثم لجأ إلى الضفة الغربية إلى القاهرة لاستكمال تعليمه فيها ، درس في الجامعة الأمريكية بالقاهرة العلوم والرياضيات عمل في الكويت كمدرس ثم انتقل عام 1959الى كلية روبرت في إسطنبولRobrt College لدراسة الهندسة المدنية وتخرج منها مهندساً.أشرف على بناء كليه الطيرة للبنات في مدينة رام الله ومدرسة الشوبك الأردنية. من قادة العمل الوطني الفلسطيني بعد احتلال إسرائيل للاراضي الفلسطينية عام 1967 ومن مؤسسي الجبهة الوطنية الفلسطينية التي حملت أعباء تنظيم العمل السياسي الفلسطيني في السبعينات.

الخميس، 30 مايو، 2013

حسن صدقي الدجاني

 
صحفي وحقوقي
1898-1938 القدس
ولد حسن صدقي في مدينة القدس 1898 ، وهو أحد أهم مؤسسي النادي الأدبي 1918 ، وانضم إلى صفوف المعارضة الفلسطينية خلال الفترة 1920-1927 ، وأخد مؤسسي حزب الأحرار، وترأس اتحاد ملاك السيارات و السائقين ، ونظم إضراباً عاماً للسيارات 1036 في أعقاب الثورة الفلسطينية الكبرى ،وقتل عام 1938 خلال مواجهات الثورة الفلسطينية

برهان الدجاني

 
أكاديمي واقتصادي
 
1921-2000 يافا
 
 لد برهان الدجاني في يافا عام 1921. أنهى دراسته الثانوية في العامرية في يافا، ثم انتسب للجامعة الأمريكية بيروت ونال شهادة البكالوريوس في العلوم عام 1940 وأصبح أستاذا في العلوم عام 1944خلال إقامته بالقدس درس الحقوق وحصل على دبلوم من "معهد حقوق فلسطين" عام 1948. وتمكن من الحصول على امتياز لإصدار جريدة "الهدف" من السلطات الأردنية وذلك في أعقاب نكبة عام 1948. إلا أنه سرعان ما اعتزل الصحافة واتجه نحو الاقتصاد، حيث قام بتدريسه في جامعة بيروت العربية والجامعة الأمريكية في بيروت والأكاديمية اللبنانية والجامعة اللبنانية.
يعتبر برهان الدجاني أحد أبرز الاقتصاديين العرب، فضلا عن كونه مفكرا وأديبا. وهو عضو مؤسس في مجلس أمناء "مؤسسة الدراسات الفلسطينية"، وعضو في اللجنة الاستشارية للقضايا الاقتصادية في جامعة الدول العربية، كما شغل منصب الأمين العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية، وتميز بسعة ثقافته واهتماماته الفكرية والمتعددة. حصل برهان الدجاني على شهادة الدكتوراه في الدراسات الإسلامية من مؤسسة الدراسات الإسلامية بجامعة مكيغل في مونتريال- كندا، وكان ممثلا للبنان في المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الالكسو" وذلك منذ عام 1990، وأصبح فيما بعد رئيسا للمجلس التنفيذي للمنظمة، وللمعهد العالي للدراسات الإسلامية ورئيس مجلس ادارة معاهد التعليم العالي في جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت، ورئيس مجلس أمناء مؤسسة الدراسات الفلسطينية في بيروت.

الجمعة، 24 مايو، 2013

عارف الدجاني

 
سياسي
1856-1930 القدس
 
ولد عارف الدجاني في مدينة القدس عام 1856 ، وتولى منصب رئيس بلدية القدس خلال الحرب العالمية الأولى وساهم في تأسيس الجمعية الإسلامية المسيحية ، وبحلول عام 1919 كان من أهم الشخصيات الوطنية الفلسطينية ضد الانتداب البريطاني فقد ساهم في إنشاء المؤتمر الفلسطيني الأول عام 1919 وانتخب نائب رئيس اللجنة التنفيذية العربية في ديسمبر 1920 وفي وقت لاحق صار قطباً من أقطاب المعارضة الفلسطينية مع آل النشاشيبي إلى أن وافته المنية عام 1930

الخميس، 2 مايو، 2013

محمد عزة دروزة

 
سياسي ومفكر قومي ، مناضل
1889-1985 نابلس
 
ولد محمد دروزة في مدينة نابلس عام 1889، عمل في الدواوين العثمانية في لبنان وفلسطين ، انضم إلى الحركات القومية العربية في الفترة الأخيرة من عمر الدولة العثمانية ، وعضو ضمن حركة العربية الفتاة المكونة من القوميين العرب ، وعمل منسقاً للكونجرس العربي عام 1913.
وبعد هزيمة الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى لجأ إلى دمشق للدفاع عن وحدة أراضي سوريا تحت قيادة الملك فيصل بن حسين من الأسرة الهاشمية لمواجهة الحرة الصهيونية أنشأ عدة جمعيات في فلسطين ومنها جمعية الشباب الفلسطيني وهي منظمة مسلحة تشكلت ضد الحركة الصهيونية ، واستمر في نشاطه الوطني و ساهم في إنشاء حزب الاستقلال عام 1932 ، وخلال الثورة الفلسطينية 1936-1939 كان يدير من دمشق حرب عصابات ضد الانتداب و الصهاينة ، وعمل عضواً صمن اللجنة العليا العربية الرابعة عام 1947  ، وعلى مدار حياته ألف العديد من الكتب حول تاريخ القضية الفلسطينية ، إلى أن وافته المنية في دمشق عام 1984

إسحاق درويش

 
1896-1974 القدس
ولد إسحاق درويش في مدينة القدس عام 1896 ، درس في بيروت وخدم في الجيش العثماني خلال فترة الحرب العالمية الأولى ، ساهم في تأسيس النادي العربي في مدينة القدس الذي ترأسه خاله أمين الحاش الحسيني خلال الفترة 1918-1920 وكان هو اول سكرتير عام للجمعية الإسلامية المسيحية واستمر دوره الوطني خلال فترة الانتداب البريطاني ، عمل مساعداً لمفتي القدس وساهم في تأسيس حزب الاستقلال العربي ، و خلال نفيه من قبل سلطات الانتداب البريطاني صار عضواً للجنة العربية العليا الرابعة عام 1947 ، و بعد اندلاع الخرب العربية الصهيونية عام 1948 عاش بقية حياته في بيروت ولندن إلى أن وافته المنية عام 1974

هنري قطان

 فقيه قانوني
1906 -1992 القدس
 
ولد هنري قطان في مدينة القدس عام 1906 ، حصل على الليسانس في الحقوق من امعة باريس و على ماجستير من جامعة لندن ، ومارس مهنة المحاماة على أرض فلسطين خلال فترة الانتداب البريطاني ، ودرس فس مدرسة الحقوق الحكومية خلال الفترة 1932-1942 ، وعمل جاهداً في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني وعمل ضمن اللجنة العربية العليا عام 1946 ومثل اللجنة ضمن اجتماعات الجمعية العامة بالأمم المتحدة خلال الفترة 1947-1948 وعين من قبل جامعة الدول العربية مندوباً لإجراء المناقشات مع الكونت فولك برنادوت مبعوث الأمم المتحدة عام 1948.
وعلى مدار حياته أجرى هنري العديد من المؤلفات القانونية وخصوصاً في الجوانب القانونية المتعلقة بالقضية الفلسطينية من وجهة نظر القانون الدولي ، وتوفي عام 1992

الأحد، 17 مارس، 2013

كمال بلاطة

 
فنان تشكيلي
1942 القدس
 
كمال بُلّاطة فنان تشكيلي فلسطيني (مواليد القدس عام 1942). تعلم الرسم والتصوير في مرسم خليل حلبي، الفنان الأيقوني المقدسي، في حي باب الخليل في القدس. رسم بورتريهات وحارات وعمران القدس في مرحلته الأولى. صحيح أنّ كمال بلاّطة اشتهر بالحروفية التشكيلية لاحقاً، إلاّ أنه شوهد له صوراً للوحات انطباعية، تعبيرية له، نشرتها مجلة الأفق الجديد الأدبية عام 1961 في القدس، ثمّ لاحقاً ، أصبح يقدّس المربّع إلى درجة الأسطرة.

درس في أكاديمية الفنون الجميلة – روما (1960– 1965). تابع دراساته لاحقاً في واشنطن (1968–1971) في كلية – كوركوران لمتحف الفنون الجميلة . عاش في الولايات المتحدة وفرنسا والمغرب ولبنان. حصل على منحة تفرغ لدراسة الفن الإسلامي بالمغرب من مؤسسة فولبرايت ( 1993 و 1994 ). أقام عدة معارض شخصية في القدس وعمّان وأبو ظبي والمنامة وبغداد والرباط وباريس وموسكو وأوسلو وطوكيو ولندن وأمستردام ، كذلك في المتحف الوطني الأمريكي بواشنطن ، وفي متحف كوبريونيون بنيويورك عام 1988 . واشتهر برسم بعض أغلفة مجلاّت ( مواقف ) اللبنانية و ( شـؤون الفلسطينية ) في بيروت.
 

عزمي بشارة

 
أكاديمي وسياسي
1956 الناصرة
 
د. عزمي بشارة مفكر وناشط وكاتب سياسي فلسطيني قومي عربي من عرب 48 ونائب سابق في الكنيست الإسرائيلي عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي كان أبرز الأعضاء العرب في البرلمان، اتهم بدعم المقاومة اللبنانية خلال حرب لبنان 2006، من مواليد 22 تموز 1956 في مدينة الناصرة.

بدأ حياته السياسية والنضالية طالباً ثانوياً في الناصرة من خلال مشاركته في تأسيس اتحاد الطلاب الثانويين العرب، وبعد التحاقه في الجامعة شارك في قيادة الحركة الطلابية الفلسطينية في الجامعات الإسرائيلية لسنوات عدة حتى مغادرته إلى ألمانيا لدراسة الفلسفة. ترشح لمنصب رئاسة الوزراء كتحد للديمقراطية الإسرائيلية، وهو من أبرز المنتقدين لسياسة إسرائيل التي يصفها ب"العنصرية" ويدعو بأن تكون إسرائيل "دولة لجميع مواطنيها" في إشارة إلى وصف إسرائيل ب"الدولة اليهودية"، كما ينتقد الفكر الصهيوني المسيطر في الدولة مشيرا إلى ان ذلك تمييز ضد الفلسطينيين، وأن تعامل الدولة الإسرائيلية مع السكان العرب الفلسطينيين الأصليين يتعارض مع إدعاءات إسرائيل بأنها دولة ديمقراطية.

مروان البرغوثي


ناشط سياسي
1958 رام الله

ولد البرغوثي في قرية كوبر إلى الشمال الغربي من مدينة رام الله وانخرط في حركة فتح في سن الخامسة عشرة، وعند بلوغه الثامنة عشر عام 1976، القت القوات الإسرائيلية القبض عليه وزجته في السجن حيث تعلم اللغة العبرية خلال مكوثه في السجن، وعند إطلاق سراحه، ذهب البرغوثي إلى الضفة الغربية حيث ترأس مجلس الطلبة في جامعة بيرزيت وتخرج منها بعد أن درس التاريخ والعلوم السياسية ونال على شهادة الماجستير في العلاقات الدولية.ويذكر أن هذه الجامعة العملاقة ينظر إليها الاحتلال بخوف وحذر، خاصة بعد ظهور نخبة من المقاومين الأبطال فيها أمثال يحيى عياش.
يعد البرغوثي من القيادات التي قادت الجماهير الفلسطينية في انتفاضتها الأولى عام 1987 ضد الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية، وخلال الانتفاضة الأولى، القت السلطات الإسرائيلية القبض عليه ورحلته إلى الأردن التي مكث فيها 7 سنوات ثم عاد ثانية إلى الضفة الغربية عام 1994 بموجب اتفاق اوسلو، وفي عام 1996، حصل على مقعد في المجلس التشريعي الفلسطيني.

الجمعة، 15 مارس، 2013

جابي برامكي

 
أكاديمي
1929-2012 القدس


درس جابي في الجامعة الأمريكية ببيروت ، حصل على البكالوريوس عام 1949 ، و على الماجستير في الكيمياء عام  1953 ، و على الدكتوراة من جامعة ماكجيل في الكيمياء العضوية عام 1959 ، تولى منصب نائب رئيس جامعة بير زيت ، خلال الفترة 1974حتى عام 1993 ، تولى الإدارة  بعد أن نفت سلطات الاحتلال الإسرائيلي حنا ناصر في أخطر مراحل جامعة بيرزيت خلال فترة الانتفاضة الفلسطينية الأولي 1987-1993 ، ثم عين مستشاراً لوزارة التعليم و رئيساً لمجلس الفلسطيني للعدل و السلام و توفي عام 2012

فوزي الأسمر


 
أكاديمي وناشط سياسي
1937 حيفا

ولد فوزي الأسمر في حيفا عام 1937 ، درس التاريخ والعلوم السياسية في الولايات المتحدة ، حصل على درجة الدكتوراة من جامعة اكسيتر في المملكة المتحدة ، حصل على الجنسية الأمريكية عام 1981 ، ترأس تحرير صحيفة الشرق الأوسط الدولية ، وترأس مكتب وكالة  أنباء الإمارات في واشنطن .
ألف فوزي العديد من الكتب كان من اهمها عربي في إسرائيل عام 1975 الذي ترجم إلى عدة لغات ، وصف أوضاع الأسر العربية في إسرائيل ، فقد كتب عن مصادرة إسرائيل لأرض عائلته ، واعتقاله لنشطه السياسي بين عامي 1948 و1970 ، وألف كتاب الصورة النمطية للعرب في أدب الأطفال عام 1986

الاثنين، 11 مارس، 2013

نصير عاروري

بروفيسور
1934 القدس
 
بروفيسور امريكي فلسطيني ، و لد لعائلة تعود إلى جذورها للضفة الغربية من برهام وعارورة ، هاجر إلى الولايات المتحدة الامريكية و عائلته عام 1950 ، حصل على درجة الدكتوراة عام 1967 من جامعة ماساتشوستس، دارتموث، حيث كان أستاذ العلوم السياسية. وهو حاليا أستاذ (فخري) في العلوم السياسية.
ألف على مدار حياته العديد من المؤلفات التي تناول فيها القضية الفلسطينية لتقديمها ، و كان أيضاً ناشطاً حقوقيا فقد حان عضواً فاعلاً في منظمة العفو الدولية خلال الفترة 1984-1990 ، وكان مؤسساً لعد من منظمات حقوق الإنسان العربية بما فيها لهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق المواطنين في الضفة الغربية مقرها ، و ترأس لمرتين رابطة لعرب خريجي الجامعات الأمريكية ، وفي عام 1991 ترأس المجلس الوطني الفلسطيني، وخلال الفنرة عام 1990-1992 عمل ضمن مجلس إدارة هيومان رايتس ووتش ، وعضواً في المعهد الدولي للتحقيقات الجنائية التابع للمحكمة الجنائية الولية حتى عام 2004

حنان عشراوي

سياسية ، أستاذة جامعية
1946 نابلس
حنان ميخائيل عشراوي هي ناشطة سياسية فلسطينية. كانت قائدة في الانتفاضة الأولى، والمتحدثة الرسمية باسم السلطة الفلسطينية. عشراوي من مواليد 1946، أستاذة جامعية وأمّ لبنتين، إختيرت في 1991 لتمثيل منظمة التحرير الفلسطينية في محادثات سلام الشرق الأوسط في مدريد في أكتوبر. إتقانها الإنجليزية ومهارات التفاوض وفق النمط الغربي حقق لها إعجاب خصومها الإسرائيليين في المحادثات الذي أشتركوا بها.

عشراوي ولدت في نابلس، فلسطين، وهي الأصغر من خمسة بنات لطبيب فلسطيني وقائد سياسي مسيحي. درست في المدارس المسيحية وفي الجامعة الأمريكية في بيروت، لبنان، قبل حصولها على الدكتوراة من جامعة فرجينيا في الولايات المتحدة. هي وزوجها وهو مصور محترف وموسيقار، إختارا العيش في الضفة الغربية المحتلّة، حيث أصبحت أستاذة جامعية في جامعة بيرزيت.

عشراوي أختيرت كعضو في مفاوضات الشرق الأوسط. حضرت محادثات السلام خلال الجلسة الافتتاحية في مدريد حتى الخاتمة الناجحة في ديسمبر 1993، عندما استقالت لترأّس البعثة الفلسطينية لمنظمة التحرير في واشنطن. عند بدأ الانسحابات الإسرائيلية، عادت إلى مسؤولياتها في جامعة بير زيت، حيث ترأّست اللجنة المستقلة الفلسطينية للدفاع عن الحقّوق المدنية. في يناير 1996 اٍنتخبت لمقعد في المجلس الفلسطيني تمثّل القدس الشرقية.
المصدر : ويكيبديا

عارف العارف

مؤرخ وصحفي
1892-1973 القدس
 
بعد ان اتم دراسته الجامعية في جامعة اسطانبول ، خدم عارف العارف في وارة الخارجية ، و انضم إلى منظمة قومية عربية باسم " الجمعية الأدبية " ثم عمل ضابطاً في الجيش العثماني حارب ضد القوات الروسية خلال فترة الحرب العالمية الأولى، و تعرض للأسر عام 1915 ، وتمكن من الهرب من سجنه في سيبيريا إبان الثورة البلشفية عام 1917 ، عاد إلى فلسطين مرة اخرة و عمل مع إحدى الصحف القومية باسم سوريا الكبرى .وفي أعقاب اضطرابات النبي موسي ألقت قوات الانتداب البريطاني القبض عليه عام 1920 ، ونفته فيما بعد إلى سوريا ، و ذهب بعدها إلى إمارة شرق الأردن ، ثم سمح له الانتداب البريطاني بالعودة مرة أخرى إلى فلسطين ، و ساهم في إدارة يعض المناطق الفلسطينية خلال الفترة ما بين عام 1926-1928 ، وكان اميناً عاماً لحكومة شرق الأردن المشكلة حديثاً آنذاك .

السبت، 2 مارس، 2013

موسى العلمي

ناشط سياسي
1897-1984 القدس
 
ولد في مدينة القدس عام 1879 لعائلة لعبت دوراً بارواً في الحياة المدنية و الدينية لمدينة القدس منذ القرن الثاني عشر ، جده كان رئيس بلدية القدس ووالده نائباً في البرلمان العثماني في مدينة اسطانبول عام 1941 ، و التحق بالجيش العثماني عام 1917 ، ثم تركه في العام الذي يليله و اختباً في مدينة دمشق و انضم لحركة القوميين العرب ، درس الحقوق في كلية ترينتي في جامعة كامبريدج عام 1922 ، و عندما عاد إلى فلسطين عمل مستشاراً قانونياً للانتداب البريطاني خلال الفترة 1925-1929 ، ثم ارتقى بمنصبه ليصبح سكرتيراً للمندوب السامي البريطاني عام 1929-1932 ، ومن خلا منصبه حاول إقناع السلطات البريطانية بأخذ موقف متوازن يراعي المصالح العربية و اليهودية ، مما ادى بالحركة الصهيونية أن تقود حملة ضد بالضغط على المندوب السامي لطرده من منصبه .
اجتمع مع ديفيد بن جوريون أعوام 1934 و 1936 ، كان يدف ديفيد بن جوريون من هذه الاجتماعات الحصول على دعم فلسطيني في إقامة دولة يهودية ، في حين موسى العلمي كان يرغب من الحركة الصهيونية بتغيير موقفها من فلسطين ، وانتهى موسى بأنه لا جدوى من التوافق مع الحركة الصهيونية ودعا إلى إضراب عام في فلسطين عام 1936 ونشر بياناً موقعاً من 137 شخصية عربية تطالب السلطات البريطانية بوقف الهجرات اليهودية إلى فلسطين .

الجمعة، 1 مارس، 2013

صبري البنا

 
صبري البنا
أبو نضال
1937-2002 يافا
 
ويعرف أيضاً باسمه الحركي أبو نضال ، ارتبط اسم صبري البنا بالعديد من الجرائم التي شوهت العمل الوطني الفلسطيني ، ولا يعرف سوى القليل عن طفولة صبري البنا فهو و لد لأب ثري في مدينة يافا و هاجر إلى مدينة غزة بعد إعلان قيام دولة إسرائيل ، و انتقل إلى الضفة الغربية للعيش في مدينة نابلس ، لم يكمل صبري البنا تعليمه الثانوي و عمل ككهربائي في الأردن ، وانضم إلى حزب البعث في منصف الخمسينيات .
ولم يعرف على مدار حياته أبو نضال دفاعه عن فكر معين أو أيديولوجية معينة ، زجت به الحكومة الاردنية إلى السجن ، و عندما خرج منه ذهب إلى السعودية  ، وطرد منها عام 1967 ، ثم عاد إلى عمان و انضم إلى حركة فتح و ترقى في المناصب إلى أن تولى منصب ممثل حركة فتح في السودان ، وممثلاً للحركة في العراق ونجح في التواصل مع قيادات حزب البعث العراقي ومع المخابرات العراقية ، وأيد موقف الحكومة العراقية الرافض لحل الدولتين بعدما تينى ياسر عرفات رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية هذا المبدأ عام 1974 ، لينشق عن المنظمة و يعلن عن تأسيس منظمة جديدة باسم فتح المجلس الثوري ، وبعدها حكم عليه بالإعدام غيابياً لمحاولته اغتيال ياسر عرفات .

السبت، 23 فبراير، 2013

بسام أبو شريف


 
صحفي وناشط سياسي
1946 القدس

ولد بسام أبو شريف في 9 أغسطس 1946 في البلدة القديمة في القدس ، ويكنى بأبو عمر وهو من أسرة سنية ميسورة الحال ، و كان والده يعمل مذيعاً في القسم العربي للبث الإذاعي الفلسطيني ، و نشأ بسام و ترعرع في الأردن ، فقد التحق بالمدرسة الثانوية في إربد ، و التحق بالجامعة الأمريكية في بيروت عام 1963 و تخرج منها عام 1967

تأثر بالفكر الناصري و التحق بحركة القوميين العرب  وتعرف على جورج حبش و صار من أبرز الناشطين ، و تم ترحيله إلى الأردن بسبب نشاطاته السياسية عام 1966 ، إلا أنه تمكن من العودة مرة أخرى إلى بيروت في العام الذي يليه ، و شارك في المؤتمر التأسيسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في 11 ديسمبر 1967 وعضواً في اللجنة المركزية للجبهة عام 1968 ،  ونائباً لرئيس تحرير جريدة الهدف عام 1968 .