السبت، 27 أغسطس، 2016

ألفريد بطرس روك

سياسي وتاجر حمضيات
يافا 1885-1956


نشط ألفريد ضمن الحركة القومية ، وضد الهجرات اليهودية، لجأ إلى اليونان عام 1905 إثر مشاجرة بين الفلسطينيين والمهاجرين اليهود ، قتل على إثرها أحدهم، وتأييده لثورة الشريف حسين ضد الأتراك عام 1916 ، أدى إلى إبعاده إلى الأناضول، ومصادرة ممتلكاته، وشغل مناصب عدة في الوفود الفلسطينية ، و في البعثات الدبلوماسية، ومن أهمها وفد إلى لندن إثر المواجهات بين الفلسطينيين و اليهود حول حائط البراق عام 1930، ومؤتمر لندن عام 1939 من أجل البحث في مستقبل فلسطين ، وكان عضواً في الحزب العربي ، وعضو في اللجنة العربية العليا، والمجلس البلدي ليافا.

الأحد، 21 أغسطس، 2016

عبد العزيز الرنتيسي


طبيب وناشط سياسي
1947-2004يبنا

يرجع أصل عائلة الرنتيسي إلى قرية يبنا في جنوب مدينة الرملة ، وِ كباقي العائلات الفلسطينية التي هجرت من مدنها و قراها بسبب الهجمات البربرية للعصابات الصهيونية ، درس الطب في جامعة الاسكندرية عام 1971 ، وعاد إلى قطاع غزة و تولى منصب رئيس قشم الأطفال في مستشفى ناصر بخانيونس ، غير أن الاحتلال قد فصله من منصبه عام 1983، عمل بعد ذلك في العيادات ومحاضراً في الجامعة الإسلامية .


ساهم الرنتيسي في تأسيس المجمع الإسلامي في غزة عام 1973،الذي يتبع الإخوان المسلمين، وكان من مؤسسي حركة حماس عام 1988، وكان قائدها الفعلي بعد اعتقال الاحتلال الإسرائيلي للشيخ أحمد ياسين عام 1989، وقضى وقتاً في سجون الاحتلال منذ عام 1987-1993، وتم ترحيله عام 1992 مع  400 فلسطيني إلى مرج الزهور في الجنوب اللبناني المحتل آنذاك. وكان هو المتحدث باسم المبعدين، وسجن مرة أخرى في ديسمبر 1993 وأفرج عنه عام 1997، وتعرض لاعتقالات عدة خلال عهد السلطة الفلسطينية ، و تعرض لمحاولة اغتيال عام 2003 ، و استشهد في عام 2004 بصاروخ من طيارة الأباتشي.

السبت، 20 أغسطس، 2016

جبريل الرجوب


سياسي وعسكري ورئيس اتحاد كرة القدم
1953 دورا بالخليل

انضم جبريل الرجوب إلى حركة فتح منذ صباه ، وعمل على تنظيم لخلابا لحركة فتح بالقرب من قريبته فوق تلال الخليل، ألقت سلطات الاحتلال القبض عليه ، و زج به في السجون مدة 17 عاماً، وبدءاً من عام 1968 صار جبريل رجوب من كبار مسئولي حركة فتح في سجون الاحتلال ، وأفرج عنه ضمن صفقة تبادل للأسرى عام 1985، وعمل الاحتلال إلى ترحيله من الضفة الغربية في عام 1988، ليشق طريقه في منظمة التحرير الفلسطينية ، و ككان من أبرز الوجوه التي ساعدت في تنظيم الانتفاضة ، وصار مستشاراً لياسر عرفات ، ونائباً لخليل الوزير أبو جهاد في المنظمة.

الأربعاء، 10 أغسطس، 2016

فوزي القاوقجي


قائد عسكري
طرابلس 1890-1977

غادر فوزي القاوقجي لبنان للدراسة في اسطنبول ، وتخرج من الأكاديمية العسكرية العثمانية عام 1912، وخلال الحرب العالمية الأولى قاتل ضد اقوات البريطانية في العراق وفلسطين ، وانضم فيما بعد إلى الثورة العربية ، وخدم القاوقجي في المملكة السورية التي تولى عليها الأمير فيص بن الحسين في دمشق حتى سقوطها بيد الفرنسيين في عام 1920، وشارك ضمن المقاومة ضد الاستعمار الفرنسي خلال الانتفاضة السورية عام 1925، وعمل القاوقجي مستشاراً عسكرياً لبعض الأنظمة العربية مثل السعودية عام 1928، وفي وقت لاحق العراق .

وبدءاً من عام 1932 نمت مشاعر القومية العربية مع احتدام الصراع الصهيوني الفلسطيني ، فخلال عام 1936 بدأ تنظيم المتطوعين العرب في إمارة شرق الأردن وسوريا ولبنان والعراق من أجل مساعدة الفلسطينيين في ثورتهم ضد الصهيونية والانتداب البريطاني ، في أغسطس 1936، دخل فلسطينمع عدة مئات من الجنود واتخذوا لهم مواقع في منطقة نابلس وجنين كقائد أعلى للقوات قائد الثوار، ورفض التعاون مع بعض القوات الأخرى التي كانت مرتبطة بعائلة الحسيني بقيادة عبد القادر الحسيني ، وهاجم بقسوة الحاج أمين الحسيني ، وعندما هدأ القتال في فلسطين ، غادرها وانضم إلى ثورة الكيلاني في العراق عام 1941، ويعتبر القاوقجي من أهم الوجوه القومية التي تدخلت في المرحلة من عام 1947-1948.

الأحد، 7 أغسطس، 2016

أحمد قريع


سياسي
أبو ديس 1937

ولد في قرية أبو ديس في مدينة القدس ، ثم انتقل إلى العيش في الضفة الغربية ،وفي عام 1968 عمل في البنوك الأردنية ثم السعودية، انضم إلى حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ، وأسس مؤسسة صامد (معامل أبناء شهداء فلسطين) في بيروت في السبعينيات ، و عين عام 1982 في منصب نائب مدير الشئون الاقتصادية في منظمة التحرير الفلسطينية ، ثم عضواً في اللجنة المركزية لحركة فتح عام 1989.

ولعب أحمد قريع دوراً كبيراً في المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية التي أفضت إلى إعادة الانتشار للجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة، وإنشاء السلطة الفلسطينية ، ومن أبرز الوجوه التي قادت إلى اتفاق أوسلو من وراء ظهر وفد التفاوض مع الفلسطيني الرسمي الاسرائيليين في واشنطن عام 1993.

الخميس، 4 أغسطس، 2016

وداد قعوار




باحثة في التراث الفلسطيني
طولكرم 1923

ولدت وداد قعوار لأسرة فلسطينية مسيحية ، أرسلت وإخوتها للدراسة في لبنان ، و لكن بسبب الفتنة الطائفية في لبنان ، عادت إلى فلسطين ، و التحقت بمدرسة فريندز برام الله ، ثم مرة أخرى إلى كلية بيروت للنساء، و حصلت على البكالوريوس في كلية الآداب قسم التاريخ، تعرفت على زوجها أمين قعوار أثناء دراستها للماجستير في الجامعة الأمريكية ببيروت ، ثم انتقلا إلى العيش في الأردن.

وكان للنكبة أثر عميق على وداد قعوار، فقد عززت رغبتها في الجمع والحفاظ على الثقافة الشعبية الفلسطينية التقليدية ، من هدية مكونة من ثوبين مطرزين، ثم أصبحت من أغنى مقتني التراث الفلسطيني ،وأجرت عدة لقاءات مع نسوة القرى من أجل التجديد والابتكار في التطريز، وتعليمه، وجمعت نماذج وأمثلة من الدول العربية، وفي عام 1990 أنشأت مركز المعلومات العربي للفنون الشعبية في بيروت ، و لقبت بأم الزي الفلسطيني ، أصدرت كتباً عديدة منها "ذاكرة الحرير" و"2000 عام من الألوان".