الثلاثاء، 27 نوفمبر، 2012

سعاد العامري



أكاديمية

1951 دمشق

درست سعاد العامري في الجامعة الأمريكية في بيروت  ، وجامعة ميتشيجان قبل حصولها على الدكتوراة  في الهندسة المعمارية من جامعة أدنبرة ، و تدرس حالياً في جامعة بيرزيت وجامعة الأردن ، و الفت عدة كتب عن البيوت الريفية الفلسطينية و الهندسة المعمارية للريف الفلسطيني اعوام 1982 و 1983 .
ونشطت سعاد في الحركة  الوطنية الفلسطينية وكانت ضمن محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية في بداية التسعينيات ،و منذ اتفاق اوسلو عملت مع لجنة التخطيط الإقليمي التابعة للمجلس الاقتصادي الفلسطيني للإعمار و التنمية ( بكدار ) ، ومجلس الإسكان الفلسطيني ، ثم عملت مديراً عاماً لوزارة الثقافة ، و الفنون ،و الإعلام و هي الآن مديرة أبحاث لمشروع القدس الفنون الشعبية و الد\راسات الثقافية التابع لمؤسسة سميثسونيان

محمد عباس ( أبو العباس )


أبو العباس مناضل
1942/1948 - 2004  صفد
اختلفت المصادر في تحديد مكان ولادة  محمد عباس ( أبو العباس ) بقدر اختلافها في تحديد يوم ميلاده ، فمنها من يقول أنه ولد في  صفد و أخرى في مخيم اليرموك ، و بالنسبة ليوم ميلاده  في عام 1942 أو عام 1948. وما يعرف لدينا أنه درس الأدب في جامعة دمشق في سوريا في ستينات القرن الماضي ، و انضم محمد عباس إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، و لكنه في وقت لاحق تركها و انضم إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ( القيادة العامة ) و صار الناطق باسمها ، انتقد محمد عباس هو و رفاقه التنظيمات الفلسطينية الموالية للنظام السوري في مسعاه التدخل ضد منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان عام 1976 ، ليشكل هو و رفاقه تنظيماً جديداً باسم جبهة التحرير الفلسطينية عام 1977 و و انضم إلى اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية عام 1984 .
و أدين محمد عباس مع أربعة من جبهة التحرير الفلسطينية في السيطرة على السفينة الإيطالية السياحية  أشيلي لاورو عام 1985 بالقرب من الشواطئ  المصربة  ، وقتل فيها رجل مسن أمريكي يهودي يدعى  ليون كلينغوفر ، استسلم هو ورفاقه إلى السلطات المصرية لترحلهم  إلى تونس ، غير أن الولايات المتحدة سارعت بالسيطرة على الطائرة المصرية وأجبرت على الإنزال في إيطاليا ، و تم تسليمهم إلى السلطات الإيطالية ، و أفرج عن محمد عباس فيما بعد .
وقامت الولايات المتحدة بتعليق حوارها مع منظمة التحرير الفلسطينية   في ديسمبر عام 1988 إثر العملية الإرهابية الماضية ، ومضى محمد عباس في عمله المقاوم ضد إسرائيل حينما أرسل قوات لجبهة التحرير الفلسطينية إلى شواطئ تل أبيب في مايو 1990
ثم قدم استقالته من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية و عاش في العراق ، و ألقت القوات الأمريكية القبض عليه بعد الغزو يوم 15 أبريل 2003 ، حتى توفي في محبسه إثر أزمة قلبية حادة  يوم 8 مايو 2004

السبت، 24 نوفمبر، 2012

أحمد حلمي عبد الباقي


سياسي ، مصرفي
1882-1963 صيدا / لبنان


ولد في مدينة صيدا بلبنان عام 1882 من أب خدم في الجيش العثماني ، ثم انتقل هو و عائلته إلى مدينة نابلس لاستكمال تعليمه ، وعمل فيما بعد في البنك الزراعي العثماني في المدينة  ثم في الحكومة العثمانية في العراق ، ونشط هناك ضمن القوميين العرب و انضم إلى منظمة الفتاة السرية ، وخدم لفترة وجيزة في إدارة فيصل بن الحسين بين عامي 1919-1920 وبعد ذلك في حكومة شرق الأردن .
عاد احمد حلمي عبد الباقي إلى فلسطين عام 1926 وعمل مفتشاً عاماً للأوقاف الإسلامية ، و ساعد في تأسيس البنك العربي  و البنك الزراعي ، و العديد من المؤسسات التي تقدم القروض الائتمانية خصوصاً للفلاحين الفلسطينيين ، ومنها بنك الأمة العربية ، البنك الصناعي ، الصندوق الوطني العربي ، و ساهم بدور كبير في إنشاء الغرفة التجارية العربية في القدس ، و اللجنة الاقتصادية لجامعة الدول العربية ، و العديد من المؤسسات الخيرية ومنها مؤسسة أبناء الأمة العربية .
نشط أحمد عبد الباقي ضمن الحركة الوطنية الفلسطينية السياسية ، و صار عضواً ضمن اللجنة العربية العليا المشكلة في أبريل 1936 ، ونظراً لدوره الوطني نفته سلطات الانتداب البريطاني إلى جزيرة سيشل في أكتوبر 1937 ، و شارك مرة أخرى في الجنة العربية العليا الرابعة و التي أسستها الدول العربية لحضور  مؤتمر بلودان في يونيو 1946 .
وبعد أن اندلعت المواجهة بين الجيش الإسرائيلي و الجيوش العربية ، بقي احمد حلمي العضو الفلسطيني الوحيد ضمن اللجنة العربية العليا ، وعمل في لجنة الدفاع في القدس ، و اختير رئيساً للوزراء في حكومة عموم فلسطين القصيرة  من سبتمبر – أكتوبر 1948 ، ثم مندوباً لفلسطين في جامعة الدول العربية ، و غادر القاهرة عام 1963 لأسباب صحية إلى لبنان من اجل الرعاية الطبية ، و توفي في نفس العام في قرية سوق الغرب ، ودفن في القدس .