الاثنين، 11 مارس، 2013

عارف العارف

مؤرخ وصحفي
1892-1973 القدس
 
بعد ان اتم دراسته الجامعية في جامعة اسطانبول ، خدم عارف العارف في وارة الخارجية ، و انضم إلى منظمة قومية عربية باسم " الجمعية الأدبية " ثم عمل ضابطاً في الجيش العثماني حارب ضد القوات الروسية خلال فترة الحرب العالمية الأولى، و تعرض للأسر عام 1915 ، وتمكن من الهرب من سجنه في سيبيريا إبان الثورة البلشفية عام 1917 ، عاد إلى فلسطين مرة اخرة و عمل مع إحدى الصحف القومية باسم سوريا الكبرى .وفي أعقاب اضطرابات النبي موسي ألقت قوات الانتداب البريطاني القبض عليه عام 1920 ، ونفته فيما بعد إلى سوريا ، و ذهب بعدها إلى إمارة شرق الأردن ، ثم سمح له الانتداب البريطاني بالعودة مرة أخرى إلى فلسطين ، و ساهم في إدارة يعض المناطق الفلسطينية خلال الفترة ما بين عام 1926-1928 ، وكان اميناً عاماً لحكومة شرق الأردن المشكلة حديثاً آنذاك .

وبعد ان سيطرت الأردن على الضفة ، عينته حاكماً عسكرياً على رام الله ، وعين رئيساً ليلدية القدس الشرقسة خلال الفترة 1949-1955 ، وعين رئيساً للمتحف الأثري الفلسطيني في القدس الشرقية ، ألف عارف العارف على مدار حياته العديد من الكتب الهامة ومنها النكبة في سبع أجزاء ، وكتاب تاريخ غزة ، وكتاب تاريخ بئر السبع و قبائلها ، وكتب أخرى حول القدس ومن أهمها كتاب المفصل في تاريخ القدس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق