الاثنين، 31 ديسمبر، 2012

زياد ابو زياد


صحفي وقانوني
1940 العيزرية

ولد زياد ابو زياد في مدينة القدس عام 1940 ، حصل على درجة القانون من  جامعة دمشق عام 1965 ، وعمل في قسم الجوازات و الهجرة التابع للسلطات الأردنية في مدينة القدس ، وبعد الاحتلال الإسرائيلي لمدينة القدس عمل في صحيفة القدس قبل ان يعمل محرراً باللغة العبرية لجريدة الفجر عام 1977 ، وأسس صحيفة  باللغة العبرية تسمى جيشر وذلك بهدف تعريف الشعب الإسرائيلي بالحياة الفلسطينية  .
واستخدم مهاراته القانونية في مساعدة الشباب الفلسطيني الذي تعرض للاعتقال على ايدي الاحتلال الإسرائيلي وتعرض للاعتقال في اكثر من مرة .
وفي عام 1991 اختير ليرأس اللجنة الاستشارية للوفد الفلسطيني المشارك في مؤتمر مدريد للسلام و التي كانت تقدم التوصيات لهذا الوفد ، وترأس لجنة القدس التابعة لحركة فتح لحشد التاييد الشعبي لعملية السلام ، وبعد تشكيل السلطة الفلسطينية انتخب عضواً للمجلس التشريعي الفلسطيني ، ثم وزيراً للقدس عام 2002 .

إبراهيم أبو لغد



أكاديمي وناشط سياسي
1929-2001 يافا

باحث ومثقف وأكاديمي وناشط سياسي ، ساهم في إنشاء العديد من المؤسسات في أمريكا الشمالية و الشرق الأوسط ، وكان من أبرز المدافعين و المتحمسين للتعليم و الديموقراطية الفلسطينية ، ونشط طوال حياته في الدفاع عن الديموقراطية وحقوق الإنسان ، ساهم في إنشاء جمعية الطلاب العرب في شبابه ، وكان ضمن المؤسسين لرابطة خريجي الجامعات العرب الأمريكيين ، و انتخب عضواً في المجلس الوطني الفلسطيني خلال الفترة 1977 حتى عام 1991 ، تميز طوال حياته في التعبير عن الحقوق والمطالب الفلسطينية امام المحافل الدولية المختلفة .
ولد إبراهيم ف مدينة يافا عام 1929 ، وفي عام 1948 أجبر هو وعائلته على ترك فلسطين لينتهي المطاف به في الولايات المتحدة الأمريكية وحصل على شهادتي البكالوريوس والماجستير  من جامعة إلينوي والدكتوراة  من جامعة برينستون عام 1957 ، وقضى بعدها في مصر أربع سنوات للإشراف على البحوث الاجتماعية التابعة لمنظمة اليونسكو ، وبعد عودته إلى أمريكا الشمالية درس في كلية سميث وكلية ماكجيل ثم التحق بهيئة التدريس لجامعة نورث ويست عام 1967 وأشرف على اقسام فيها خلال الفترة 1985-1988، وفي وقت مبكر من عام 1980 عمل مع اليونسكو في وضع خطة تطويرية تتمثل في إنشاء جامعة مفتوحة فلسطينية في بيروت غير أن هذا المشروع توقف عام 1982 بسبب الغزو الصهيوني للبنان ، وأجرى هو وصديقة المقرب إدوارد سعيد لقاءاً مع وزير الخارجية الامريكي  جورج شولتز آنذاك في مارس 1988 بهدف إقناعه بالاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية .
وعلى مدار حياته ألف إبراهيم ابو لغد العديد من الكتب ومن أهمها إعادة الاكتشاف العربي لأوروبا: دراسة في المواجهات ال ثقافية (1963)، وتطورمعنى القومية (1963)، وبين العرب وإسرائيل المواجهة من حزيران 1967: منظور عربي (1970)، وأعيد طبعه الذي بثلاث لغات؛ تحويل فلسطين (1971) ؛ أنظمة الاستيطان في أفريقيا والعالم العربي: أوهام البقاء (1974)؛ حقوق الفلسطينيين: تأكيد ورفض (1982)، والمناظر الطبيعية في فلسطين : ملتبسة الشعر (1999)، وغيرها. وأسس مع إدوارد سعيد مجلات متعددة التخصصات .

السبت، 29 ديسمبر، 2012

ممدوح العكر


طبيب
نابلس 1943

ولد في مدينة نابلس عام 1943 ، أنهى دراسته في كلية الطب بجامعة القاهرة عام 1969، ثم ذهب إلى الكويت للعمل في مستشفياتها  من عام 1970-1973 ، ثم إلى مدينة نابلس ، وحصل على زمالة الكلية الملكية في إدنبيرج باسكتلندا عام 1977 ، و تدرب في قسم المسالك البولية في مستشفى كلية الملوك بلندن عام 1980، ثم غادر إلى الضفة الغربية وعمل في مستشفى المقاصد بالقدس وبعض مستشفيات الضفة الغربية خلال فترة الثمانينيات.
وشارك ممدوح في الحياة السياسية و الثقافية الفلسطينية ، فقد انضم إلى حركة القوميين العرب ، ثم إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين من عام 1967 إلى 1970 ، وساهم في إنشاء مؤسسة مانديلا للأسرى الفلسطينيين ، وعضواً في مجلس الامناء لمسرح الحكواتي ، وعمل ضمن الوفد الفلسطيني المشارك في مؤتمر مدريد للسلام ، ومثّل الفلسطينيين ضمن المحادثات الثنائية بين الإسرائيليين و الفلسطينيين بعد مؤتمر مدريد للسلام ، وبعد تشكيل السلطة الفلسطينية بعد عام 1994 كان من ابرز وحوه المعارضة لاداء السلطة الفلسطينية . وتولى منصب مفوض عام الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق المواطن

الجمعة، 28 ديسمبر، 2012

رضوان أبو عياش


صحفي
مخيم عسكر/نابلس 1950

ولد رضوان ابو عياش في مخيم عسكر بمدينة نابلس عام 1950 ، عمل في مهنة الصحافة عام 1975 في صحيفة الشعب التي كانت تصدر في مدينة القدس ، حصل على  شهادة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية من جامعة بيرزيت ، وعمل محرراً لمجلة العودة منذ عام 1982 إلى أن قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بإغلاقها عام 1986 .
ونظراً لجهوده الإعلامية في خدمة فلسطين ساهم ذلك  في صعود نجم رضوان أبو عياش سريعاً كقائد للدائرة الإعلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة فقد تقلد منصب رئيس جمعية الصحفيين العرب منذ عام 1985-1991 ولعبت هذه الجمعية دوراً قوياً في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي خلال فترة الانتفاضة الفلسطينية الاولى انتفاضة اطفال الحجارة فقد ساهم بشكل كبير في تقديم المادة الإعلامية الصحفيين الأجانب الذين توافدوا للضفة الغربية وقطاع غزة من أجل تغطية الانتفاضة .

فتحي عرفات



طبيب
1933-2004

اسمه الاصلي حسين عرفات ولد عام 1933 ، و لقب باسم فتحي عرفات عام 1949 وهو الشقيق الأصغر للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات تدرب على الأساليب القتالية و على اسلوب حرب العصابات على يد الإخوان المسلمين في قطاع غزة .
أكمل فتحي عرفات تعليمه الطبي في جامعة القاهرة عام 1957 بعد ان عهمل في الكويت لفترة ، سهم في إنشاء فرع الخدمات الطبية في حركة فتح عام 1968 و التي صارت فيما بعد بجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني ، ومع بداية التسعينيات ذهب إلى الضفة الغربية بعد عملية السلام بين منظمة التحرير و إسرائيل ، و صار رئيساً شرفياً للجمعية ، وعين رئيساً للأكاديمية الفلسطينية للعلوم و التكنولوجيا عام 1998 وتوفي عام 2004 في القاهرة

الأربعاء، 26 ديسمبر، 2012

ياسر عرفات



ياسر عرفات (24 أغسطس 1929 - 11 نوفمبر 2004)، سياسي فلسطيني ورمز لحركة النضال الفلسطيني من أجل الاستقلال. اسمه الحقيقي محمد ياسر عبد الرؤوف عرفات القدوة الحسيني وكنيته "أبو عمار". رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية المنتخب في عام 1996. ترأس منظمة التحرير الفلسطينية سنة 1969 كثالث شخص يتقلد هذا المنصب منذ تأسيس المنظمة عام 1964، وهو القائد العام لحركة فتح أكبر الحركات داخل المنظمة التي أسسها مع رفاقه عام 1959. كرس معظم أوقاته لقيادة النضال الوطني الفلسطيني مطالباً بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره. قاد الكفاح الفلسطيني من عده بلدان عربية بينها الأردن ولبنان وتونس، ودخلت قوات المنظمة مع القوات الأردنية في حرب أهلية داخل المدن الأردنية، وبعد خروجه من الأردن أسس له قواعد كفاح مسلح في بيروت وجنوب لبنان، وأثناء الحرب الأهلية في لبنان إنضم إلى قوى اليسار في مواجهه قوى لبنانية يمينية. وخرج من لبنان إلى تونس بعد أن حاصرته القوات الإسرائيلية في بيروت الغربية بعد الاجتياح الإسرائيلي للبنان. أهم تحول سياسي في مسيرته حدث عندما قبل بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 242 بعد انعقاد مؤتمر مدريد، وبعد قبول المنظمة بحل الدولتين دخل في مفاوضات سرية مع الحكومة الإسرائيلية تمخضت عن توقيع اتفاقية أوسلو والتي أرست قواعد سلطة وطنية فلسطينية في الأراضي المحتلة وفتح الطريق أمام المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية على الحل الدائم. بعيد توليه السلطة، فاز مع إسحاق رابين وشمعون بيريز بجائزة نوبل للسلام عام 1994.

الأحد، 16 ديسمبر، 2012

عمر العقاد


1927 غزة

رجل اعمال فلسطيني بارز ولد في مدينة غزة عام 1927، أشرف و أدار عدة مؤسسات مالية دولية في منطقة الشرق الأوسط ومنها البنك السعودي البريطاني ، و البنك السعودي ، و الشركة العربية للاستثمار في لوكسمبورج وسويسرا ، وترأس مجموعة العقاد التي تأسست في المملكة العربية السعودية عام 1975 .
وفي عام 1995 طلب رئيس السلطة الفلسطينية الراحل ياسر عرفات من مجموعة العقاد تحسين خدمة الهاتف في الضفة الغربية وقطاع غزة ، وفي نفس العام أعلن العقاد عن تشكيل شركة الاستثمار الفلسطينية العربية لتشجيع الاستثمار وخلق فرص العمل في السلطة الفلسطينية ، كما شارك في العديد من المشاريع الخيرية ومنه إسهامه في إنشاء مبنى لكلية الهندسة في جامعة بيرزيت يحمل اسمه

الثلاثاء، 11 ديسمبر، 2012

ياسر عبد ربه



سياسي
1944 يافا

ولد عام 1944 في مدينة بافا ، نشط  ياسر عبد ربه ضمن القوميين العرب و حركاتهم ، انضم إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، ثم انشق عنها هو و نايف حواتمة و بعض النشطاء من الجبهة الشعبية و أسسا الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين عام 1968 ، ارتقت عضوية ياسر عبد ربه في الجبهة الديموقراطية إلى نائب الأمين العام و صار الرجل الثاني في الجبهة ، و أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية ، و ترأس فيها قسم المعلومات من عام 1977-1994 ، وخلال تلك الفترة نشأت علاقات قوية بينه و بين ياسر عرفات و نتيجة لذلك صار ممثلاً عن منظمة التحرير الفلسطينية خلال حوارها  مع الولايات المتحدة  في تونس خلال الفترة من ديسمبر 1988 إلى مايو 1990 .
ومع بداية التسعينيات دب خلافاً عميقاً بين ياسر عبد ربه ونايف حواتمة بسبب الخلاف حول الزج بالجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين في المشاركة السياسية في الأردن ، إلى جانب اقتراب ياسر عبد ربه من ياسر عرفات وتأييده خطوة التسوية السلمية في الصراع مع إسرائيل ، وهذه العوامل السابقة ساهمت في تصاعد الخلاف أكثر ، ليعلن ياسر عبد ربه انشقاقة عن الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين و ظل محتفظاً بالاسم حتى عام 1993 و غيره إلى الاتحاد الديموقراطي الفلسطيني المعروف اختصاراً فدا.
أيد عبد ربه وبقوة اتفاق أوسلو بين منظمة التحرير الفلسطينية و إسرائيل عام 1993 ، ودخل أراضي السلطة الفلسطينية و عين وزيراً للثقافة و الفنون منذ عام 1994 حتى عام 2003 ، وخلال تلك الفترة ترأس الوفد الفلسطيني المفاوض منذ سبتمبر 1999 حتى مايو 2000 ومشاركته ضمن مفاوضات كامب ديفيد في يوليو 2000 .
وشارك في مفاوضات سرية غير رسمية مع يوسي بيلين في جنيف ، و أعلنا عن توصلهما لاتفاق جنيف في أكتوبر 2003 ، و هو عبارة عن مبادرة غير رسمية لاستئناف المحادثات بين الجانب الإسرائيلي و الفلسطيني ، و اثناء الإعلن عن الاتفاقية رسمياً ، ووجهت بالغضب الشديد من الشارع الفلسطيني لعدم تطرقها غلى الحديث عن حق العودة . وتولى منصب رئيس  الهيئة العام للإذاعة و التليفزيون حتى عام 2012

الاثنين، 10 ديسمبر، 2012

ألبرت أغازاريان

أكاديمي
1950 القدس

والد ألبرت في مدينة القدس في 18 أغسطس 1950 ، حصل على الليسانس في العلوم السياسية من الجامعة الأمريكية في بيروت عام 1971 ، وماجستير في التاريخ من جامعة جورج تاون عام 1979 ، وعمل محرراً في صحيفة القدس منذ عام 1973- 1975 قبل التدريس في جامعة بيرزيت 1979-1989 ( كان الاحتلال الإسرائيلي خلال تلك الفترة قد اغلق الجامعة عام 1988 ).
وفي عام 1989 عمل مديراً للعلاقات العامة لجامعة بيرزيت حتى عام 2004 ، وخلال تلك الفترة عام 1991 ترأس مركز الصحافة الفلسطينية خلال مؤتمر مدريد للسلام

زياد أبو عمرو



أكاديمي
1951 غزة
جصل  زياد أبو عمرو على درجة الليسانس  في الادب و اللغة الإنجليزية من جامعة دمشق ، و على ماجستير في الدراسات العربية عام 1980 و الدكتوراة من جامعة جورج تاون عام 1986 ، وعمل أستاذاً جامعياً في سوريا و البحرين وعمان خلال فترة السبعينيات ، وفي جامعة جورج تاون من عام 1979 إلى 1983 ومن عام 1993 إلى الآن .
و أسهم زياد أبو عمرة في العديد من الأعمال البحثية ، ومنذ عام 1987 انتخب ضمن اللجنة التنفيذية للمنظمة العربية لعلوم السياسية ، وعضو في مجموعة العمل لمؤسسة بروكينجز المختصة بالسلام العربي الإسرائيلي 1990-1991 ، ومنذ عام 1991 صار عضواً في اللجنة التنفيذية لتحليل السياسات المتعلقة بفلسطين ، وزميل بارز لمركز الأبحاث و الدراسات الفلسطينية في نابلس منذ عام 1993 .
وشارك في العملية الانخابية و التشريعية الأولى في السلطة الفلسطينية عام 1994 وتولى منصب نائب رئيس اللجنة المركزية للانتخابات ، وانتخب عضواً في  المجلس التشريعي الفلسطيني في فبراير 1996 و ترأس فيه الجنو السياسية ، ثم عضواً في اللجنة المركزية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، و ساهم في تنظيم مجموعة من المحادثات خلال شهري يوليو و أغسطس يسن الفصائل الفلسطينية لمناقشة اتجاهات انتفاضة الأقصى

السبت، 8 ديسمبر، 2012

موسى أبو مرزوق


ناشط إسلامي
1951 رفح
ولد موسى أبو مرزوق في مخيم رفح عام 1951 لأسرة تنحدر من مدينة يبنا ، درس اللغة الإنجليزية في جامعة عين شمس ، وحصل على درجة الدكتوراة من إحدى الجامعات الأمريكية عام 1991 ، ومع بداية عام 1992 ترأس أبو مرزوق المكتب السياسي لحركة حماس ، ألقت السلطات الأمريكية  القبض عليه عام 1995 في مطار نيويورك بعد رحلة من الإمارات العربية المتحدة بتهمة الانتماء إلى حركة " إرهابية " ، وبقي رهن الاحتجاز مدة عامين في سجونها ، حاولت الولايات المتحدة البحث عن التكييف القانوني الذي بمقتضاه تتمكن من تسليمه إلى إسرائيل غير أن إسرائيل رفضت تسلمه ، و أسقطت الولايات المتحدة عنه كافة التهم و قامت بترحيله إلى عمان في مايو 1997 بعد الحصول على موافقة الأردن ،و تم ترحيله مرة اخرى من الأردن إلى سوريا في أغسطس عام 1999 ، وخلال فترة الاحتجاز السابقة في الولايات المتحدة استبدل موسى بخالد مشعل ليتراس المكتب السياسي لحركة حماس

الأربعاء، 5 ديسمبر، 2012

فريح أبو مدين



فريح ابو مدين ( وسط الصورة )
قانوني ، سياسي

1944 غزة

ولد فريح ابو مدين في مدينة غزة  عام 1944 لأسرة تنحدر من مدينة بئر السبع ، وهو حفيد لأول رئيس بلدية لبئر السبع ، حصل على درجة الليسانس من كلية الحقوق بجامعة الاسكندرية ، و عاد إلى غزة ليمارس مهنة المحاماة وصار عضواً في مجلس الحقوق ونقابة المحامين  عام 1989 .
انضم فريح إلى حركة فتح و اختير ضمن الوفد الفلسطيني المشارك في مؤتمر مدريد للسلام عام 1991 ، و عند تشكيل السلطة الوطنية الفلسطينية تم اختياره وزيراً للعدل ، و انتخب عضواً في المجلس التشريعي الفلسطيني عام 1996 ، ثم عمل بعد ذلك لفترة رئيساً لسلطة الأراضي الفلسطينية

مهدي عبد الهادي



أكاديمي ، ناشط

1944 نابلس

ولد مهدي عبد الهادي في نابلس عام 1944 ، و درس الحقوق في  جامعة دمشق ، وحصل على درجة الليسانس فيها عام 1970 ، وعاد مرة أخرى إلى الضفة الغربية و عمل في الصحافة و الأوساط الأكاديمية خلال الفترة 1972-1974 ، ثم عمل محرراً للصحيفة المقدسية الفجر ، ومديراً للعلاقات العامة في جامعة بيرزيت من 1977-1980 ، وكان اهتمام مهدي عبد الهادي الأكبر في مستقبل التعليم العالي و البحث العلمي في الضفة الغربية ، و انعكس ذلك في عمله في مجلس التعليم العالي خلال الفترة 1977-1980 ومساهمته في إنشاء الجمعية الفلسطينية الأكاديمية للشئون الدولية عام 1987 .
وكانت إحدى أهم إسهامات عبد الهادي في الحياة الفكرية في الضفة الغربية ومشاركته في منتدى الفكر العربي الذي ساهم في تأسيسه عام 1977 وشغل فيه منصب الرئيس حتى عام 1980 ، وعضواً ضمن مجلس الأمناء بهدف رعاية الأبحاث في مجال التنمية ، و ساهم في إنشاء لجنة التوجيه الوطني عام 1978 .
واستأنف دراسته الأكاديمية وحصل على درجة الدكتوراة من جامعة برادفورد التابعة لمدرسة دراسات السلام البريطانية عام 1984 ،  ثم انتقل إلى الأردن و عمل ضمن اللجنة الأردنية الفلسطينية المشتركة في بداية الثمانينيات ، و مستشاراً خاصاً للوزارة الأردنية شئون الأراضي المحتلة 1985-1986 ، ومنذ عام 1987 يشغل منصب رئيس إنشاء الجمعية الفلسطينية الأكاديمية للشئون الدولية .

الأحد، 2 ديسمبر، 2012

عوني عبد الهادي



سياسي ، قانوني
1889/1970 نابلس

ولد عوني عبد الهادي في نابلس عام 1889 ، درس في اسطانبول ، و التحق بكلية لحقوق في باريس فيما بعد ، و بينا هو في باريس قادة حركة القوميين العرب هناك ، و ساعد في تأسيس منظمة الفتاة عام 1911 ، و اضم إلى حزب اللامركزية ، و حضر المجلس العربي الذي اقيم في باريس يونيو 1913 .
وبعد الحرب العالمية الأولى عمل عوني عبد الهادي مستشاراً للأمير فيصل بن الحسين ، و مستشاراً قانونياً للوفد الحجازي الذي يمثل والد فيصل ، الحسين بن علي عام 1919 في مؤتمر باريس للسلام ، و عمل في حكومة فيصل العربية في دمشق خلال فترة حكمها القصيرة ، و انضم فيما بعد إلى حزب الاستقلال المنبثق عم منظمة الفتاة عام 1918 ،وبعد هزيمة الأمير فيصل على أيدي القوات الفرنسية عام 1920 حضر مؤتمر القاهرة الذي أقيم في مارس عام1921 مع شقيق الأمير فيصل الأمير عبد الله ، و عمل معه لفترة قصيرة بعد أن انشأ الانتداب البريطاني إمارة شرق الأردن و عيد الأمير عبد الله أميراً عليها .
وعند عودته إلى فلسطين استمر في عمله القانوني ، و نظراً للتوجه القومي العربي لديه ، انتخب ممثلاُ للحركة القومية بين الفلسطينيين في المؤتمر العربي الخامس و السادس و السابع على التوالي أعوام 1922 و1923و1928 .
دعا عبد الهادي إلى الحوار مع سلطات الانتداب البريطاني بغرض تقديم المطالب الفلسطينية السياسية إليها ، و التي تتناقض مع السياسات البريطانية.
وكان واحداً من بين الفلسطينيين الذين حضروا المؤتمرات الهامة بما في ذلك مؤتم لندن عام 1930 ، و المؤتمر الإسلامي في القدس عام 1931 ، مثل فلسطين لعرض وجهة نظر الفلسطينية للجنة شو التي تشكلت عام 1929 للتحقيق بشأن الاضطرابات التي حدثت عند حائط المبكي .
و استمر عبد الهادي في الدفاع عن الحقوق الفلسطينية مستخدماً خبرته القانونية في مواجهة الحركة الصهيونية التي كانت تسلب و تشتري الأراضي الفلسطينية بغرض الاستيطان عليها ، فقد دافع ضد الهجوم الصهيوني في شراء 30.000 دونماً من قرية وادي الحوارث عام 1929 .
وبحلول عام 1932 تبنى المنهج المقاوم ضد الانتداب البريطاني بعد أن فشل منهج الحوار الذي انتهجه في السابق ، و أعلن عن إعادة تفعيل حزب الاستقلال مرة أخرى في فلسطين في مواجهة الانتداب البريطاني و نشاط الحركة الصهيونية . و ادى التنافس الكبير بين عائلتي الحسيني و النشاشيبي في العمل السياسي غلى إحداث انقسام داخل الحزب .
واختير عبد الهادي سكرتيراً عاماً للجنة العليا العربية التي تشكلت في أبريل عام 1936 للتنسيق بين الفلسطينيين للضراب الشامل في فلسطين، و سجن بين شهري يونيو و أكتوبر 1936 ، ونفي عام 1937 إلى عام 1941 ، وخلال تلك الفترة حضر مؤتمر لندن عام 1939 الذي اصدر الكتاب الأبيض الذي يحد من الدعم البريطاني للصهيونية .و بعد عودته إلى فلسطين عام 1941 ساهم في إحياء اللجنة العليا العربية.
وبعد حرب 1948 اختير لتولى منصب في حكومة عموم فلسطين التي تشكلت في غزة برعاية مصرية ، غير أنه لم يتمكن من ذلك ، ثم تولى منصب سفير للأردن في مصر من عام 1951-1955 ، ووزيراً في الحكومة الأردنية و نائباً في مجلس النواب من عام 1955-1958 ، ثم انتقل إلى مصر عام 1964 ، وتوفي عام 1970 .