الثلاثاء، 24 مايو، 2016

سميح القاسم


شاعر
الزرقاء بالأردن 1939-2014

ولد سميح القاسم  11 مايو 1939 في مدينة الزرقاء بالأردن لأب درزي من الليل بفلسطين، تلقى تعليمه في الرامة  القريبة من عكا، تعرض للاعتقال من سلطات الاحتلال الإسرائيلي أكثر من مرة بسبب نشاطاته السياسية و أشعاره الثورية.
يعد سميح القاسم من أهم شعراء فلسطين بعد النكبة ، وهو من شعراء المقاومة الفلسطينية من داخل إسرائيل. ومؤسس صحيفة (كل العرب) ورئيس تحريرها الفخري.

الجمعة، 20 مايو، 2016

فاروق القدومي


رئيس الدائرة السياسية بمنظمة التحرير الفلسطينية وأمين سر حركة فتح
حينصافوط بقلقيلية 1931

ولد فاروق القدومي لعائلة ثرية ، نشأ وتربى في مدينة حيفا ، و عند قيام دولة إسرائيل هاجر مع عائلته إلى نابلس ، وانضم إلى حزب البعث. حصل على شهادة البكالوريوس في الاقتصاد عام 1958، وعمل في ليبيا و السعودية والكويت، حيث كان يعمل في الكويت في وزارة الصحة إلى جانب ياسر عرفات وكانا قد تقابلا في القاهرة في فترة الخمسينيات، وساهم في تأسيس حركة فتح .
قامت السلطات الكويتية بطرده ، واستقر به المقام في دمشق، وكرس وقته و جهده في النشاط الثوري ،وتولى مسئولية بناء علاقات الحركة الوليدة  مع الدول العربية وعلى وجه الخصوص مصر.

انتخب ضمن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في عام 1969 ، وفي عام 1973 حلّ محل محمد يوسف النجار  الذي اغتالته إسرائيل في بيروت وتولى منصب الدائرة السياسية بمثابة وزير الخارجية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، حيث تمكن من الحفاظ على علاقات قوية مع الدول العربية و الدول الاشتراكية آنذاك، وعلاقاته مع البعثيين ساهمت في تقوية علاقاته مع النظمين السوري و العراقي، فكان من أبرز المدافعين عن سوريا في منظمة التحرير الفلسطينية حتى في السنوات التي تخللتها توتراً في العلاقات بين سوريا وياسر عرفات، وانضم إلى تيار سعيد مراغة أبو موسى الذي انشق عن حركة فتح لفترة وجيزة  عام 1983.

الأحد، 15 مايو، 2016

منصور كردوش

ناشط سياسي
الناصرة 1921-1998

ولد في مدينة الناصرة و التحق بمدرسة الفريندز في رام الله ، ثم إلى الجامعة الأمريكية في بيروت غير أنه لم ينه التعليم الأكاديمي فيها ، في عام 1959 انضم إلى صبري جريس ومحمد ميعاري وحبيب قهوجي وصلاح برانسي وفوي الأسمر  لتأسيس حركة قومية عربية باسم الأرض بين المواطنين الفلسطينيين في إسرائيل، وكان في عام 1975 من مؤسسي جمعية “الصوت” لتكون أول مؤسسة ثقافية قومية في الأرض المحتلة وبقي على رأسها حتى جفت مواردها. وشارك في عام 1976 في تأسيس جمعية “أنصار السجين” للدفاع عن المعتقلين السياسيين ودعم عائلاتهم وترأسها عدة سنوات.