الأحد، 17 مارس، 2013

كمال بلاطة

 
فنان تشكيلي
1942 القدس
 
كمال بُلّاطة فنان تشكيلي فلسطيني (مواليد القدس عام 1942). تعلم الرسم والتصوير في مرسم خليل حلبي، الفنان الأيقوني المقدسي، في حي باب الخليل في القدس. رسم بورتريهات وحارات وعمران القدس في مرحلته الأولى. صحيح أنّ كمال بلاّطة اشتهر بالحروفية التشكيلية لاحقاً، إلاّ أنه شوهد له صوراً للوحات انطباعية، تعبيرية له، نشرتها مجلة الأفق الجديد الأدبية عام 1961 في القدس، ثمّ لاحقاً ، أصبح يقدّس المربّع إلى درجة الأسطرة.

درس في أكاديمية الفنون الجميلة – روما (1960– 1965). تابع دراساته لاحقاً في واشنطن (1968–1971) في كلية – كوركوران لمتحف الفنون الجميلة . عاش في الولايات المتحدة وفرنسا والمغرب ولبنان. حصل على منحة تفرغ لدراسة الفن الإسلامي بالمغرب من مؤسسة فولبرايت ( 1993 و 1994 ). أقام عدة معارض شخصية في القدس وعمّان وأبو ظبي والمنامة وبغداد والرباط وباريس وموسكو وأوسلو وطوكيو ولندن وأمستردام ، كذلك في المتحف الوطني الأمريكي بواشنطن ، وفي متحف كوبريونيون بنيويورك عام 1988 . واشتهر برسم بعض أغلفة مجلاّت ( مواقف ) اللبنانية و ( شـؤون الفلسطينية ) في بيروت.
 

عزمي بشارة

 
أكاديمي وسياسي
1956 الناصرة
 
د. عزمي بشارة مفكر وناشط وكاتب سياسي فلسطيني قومي عربي من عرب 48 ونائب سابق في الكنيست الإسرائيلي عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي كان أبرز الأعضاء العرب في البرلمان، اتهم بدعم المقاومة اللبنانية خلال حرب لبنان 2006، من مواليد 22 تموز 1956 في مدينة الناصرة.

بدأ حياته السياسية والنضالية طالباً ثانوياً في الناصرة من خلال مشاركته في تأسيس اتحاد الطلاب الثانويين العرب، وبعد التحاقه في الجامعة شارك في قيادة الحركة الطلابية الفلسطينية في الجامعات الإسرائيلية لسنوات عدة حتى مغادرته إلى ألمانيا لدراسة الفلسفة. ترشح لمنصب رئاسة الوزراء كتحد للديمقراطية الإسرائيلية، وهو من أبرز المنتقدين لسياسة إسرائيل التي يصفها ب"العنصرية" ويدعو بأن تكون إسرائيل "دولة لجميع مواطنيها" في إشارة إلى وصف إسرائيل ب"الدولة اليهودية"، كما ينتقد الفكر الصهيوني المسيطر في الدولة مشيرا إلى ان ذلك تمييز ضد الفلسطينيين، وأن تعامل الدولة الإسرائيلية مع السكان العرب الفلسطينيين الأصليين يتعارض مع إدعاءات إسرائيل بأنها دولة ديمقراطية.

مروان البرغوثي


ناشط سياسي
1958 رام الله

ولد البرغوثي في قرية كوبر إلى الشمال الغربي من مدينة رام الله وانخرط في حركة فتح في سن الخامسة عشرة، وعند بلوغه الثامنة عشر عام 1976، القت القوات الإسرائيلية القبض عليه وزجته في السجن حيث تعلم اللغة العبرية خلال مكوثه في السجن، وعند إطلاق سراحه، ذهب البرغوثي إلى الضفة الغربية حيث ترأس مجلس الطلبة في جامعة بيرزيت وتخرج منها بعد أن درس التاريخ والعلوم السياسية ونال على شهادة الماجستير في العلاقات الدولية.ويذكر أن هذه الجامعة العملاقة ينظر إليها الاحتلال بخوف وحذر، خاصة بعد ظهور نخبة من المقاومين الأبطال فيها أمثال يحيى عياش.
يعد البرغوثي من القيادات التي قادت الجماهير الفلسطينية في انتفاضتها الأولى عام 1987 ضد الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية، وخلال الانتفاضة الأولى، القت السلطات الإسرائيلية القبض عليه ورحلته إلى الأردن التي مكث فيها 7 سنوات ثم عاد ثانية إلى الضفة الغربية عام 1994 بموجب اتفاق اوسلو، وفي عام 1996، حصل على مقعد في المجلس التشريعي الفلسطيني.

الجمعة، 15 مارس، 2013

جابي برامكي

 
أكاديمي
1929-2012 القدس


درس جابي في الجامعة الأمريكية ببيروت ، حصل على البكالوريوس عام 1949 ، و على الماجستير في الكيمياء عام  1953 ، و على الدكتوراة من جامعة ماكجيل في الكيمياء العضوية عام 1959 ، تولى منصب نائب رئيس جامعة بير زيت ، خلال الفترة 1974حتى عام 1993 ، تولى الإدارة  بعد أن نفت سلطات الاحتلال الإسرائيلي حنا ناصر في أخطر مراحل جامعة بيرزيت خلال فترة الانتفاضة الفلسطينية الأولي 1987-1993 ، ثم عين مستشاراً لوزارة التعليم و رئيساً لمجلس الفلسطيني للعدل و السلام و توفي عام 2012

فوزي الأسمر


 
أكاديمي وناشط سياسي
1937 حيفا

ولد فوزي الأسمر في حيفا عام 1937 ، درس التاريخ والعلوم السياسية في الولايات المتحدة ، حصل على درجة الدكتوراة من جامعة اكسيتر في المملكة المتحدة ، حصل على الجنسية الأمريكية عام 1981 ، ترأس تحرير صحيفة الشرق الأوسط الدولية ، وترأس مكتب وكالة  أنباء الإمارات في واشنطن .
ألف فوزي العديد من الكتب كان من اهمها عربي في إسرائيل عام 1975 الذي ترجم إلى عدة لغات ، وصف أوضاع الأسر العربية في إسرائيل ، فقد كتب عن مصادرة إسرائيل لأرض عائلته ، واعتقاله لنشطه السياسي بين عامي 1948 و1970 ، وألف كتاب الصورة النمطية للعرب في أدب الأطفال عام 1986

الاثنين، 11 مارس، 2013

نصير عاروري

بروفيسور
1934 القدس
 
بروفيسور امريكي فلسطيني ، و لد لعائلة تعود إلى جذورها للضفة الغربية من برهام وعارورة ، هاجر إلى الولايات المتحدة الامريكية و عائلته عام 1950 ، حصل على درجة الدكتوراة عام 1967 من جامعة ماساتشوستس، دارتموث، حيث كان أستاذ العلوم السياسية. وهو حاليا أستاذ (فخري) في العلوم السياسية.
ألف على مدار حياته العديد من المؤلفات التي تناول فيها القضية الفلسطينية لتقديمها ، و كان أيضاً ناشطاً حقوقيا فقد حان عضواً فاعلاً في منظمة العفو الدولية خلال الفترة 1984-1990 ، وكان مؤسساً لعد من منظمات حقوق الإنسان العربية بما فيها لهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق المواطنين في الضفة الغربية مقرها ، و ترأس لمرتين رابطة لعرب خريجي الجامعات الأمريكية ، وفي عام 1991 ترأس المجلس الوطني الفلسطيني، وخلال الفنرة عام 1990-1992 عمل ضمن مجلس إدارة هيومان رايتس ووتش ، وعضواً في المعهد الدولي للتحقيقات الجنائية التابع للمحكمة الجنائية الولية حتى عام 2004

حنان عشراوي

سياسية ، أستاذة جامعية
1946 نابلس
حنان ميخائيل عشراوي هي ناشطة سياسية فلسطينية. كانت قائدة في الانتفاضة الأولى، والمتحدثة الرسمية باسم السلطة الفلسطينية. عشراوي من مواليد 1946، أستاذة جامعية وأمّ لبنتين، إختيرت في 1991 لتمثيل منظمة التحرير الفلسطينية في محادثات سلام الشرق الأوسط في مدريد في أكتوبر. إتقانها الإنجليزية ومهارات التفاوض وفق النمط الغربي حقق لها إعجاب خصومها الإسرائيليين في المحادثات الذي أشتركوا بها.

عشراوي ولدت في نابلس، فلسطين، وهي الأصغر من خمسة بنات لطبيب فلسطيني وقائد سياسي مسيحي. درست في المدارس المسيحية وفي الجامعة الأمريكية في بيروت، لبنان، قبل حصولها على الدكتوراة من جامعة فرجينيا في الولايات المتحدة. هي وزوجها وهو مصور محترف وموسيقار، إختارا العيش في الضفة الغربية المحتلّة، حيث أصبحت أستاذة جامعية في جامعة بيرزيت.

عشراوي أختيرت كعضو في مفاوضات الشرق الأوسط. حضرت محادثات السلام خلال الجلسة الافتتاحية في مدريد حتى الخاتمة الناجحة في ديسمبر 1993، عندما استقالت لترأّس البعثة الفلسطينية لمنظمة التحرير في واشنطن. عند بدأ الانسحابات الإسرائيلية، عادت إلى مسؤولياتها في جامعة بير زيت، حيث ترأّست اللجنة المستقلة الفلسطينية للدفاع عن الحقّوق المدنية. في يناير 1996 اٍنتخبت لمقعد في المجلس الفلسطيني تمثّل القدس الشرقية.
المصدر : ويكيبديا

عارف العارف

مؤرخ وصحفي
1892-1973 القدس
 
بعد ان اتم دراسته الجامعية في جامعة اسطانبول ، خدم عارف العارف في وارة الخارجية ، و انضم إلى منظمة قومية عربية باسم " الجمعية الأدبية " ثم عمل ضابطاً في الجيش العثماني حارب ضد القوات الروسية خلال فترة الحرب العالمية الأولى، و تعرض للأسر عام 1915 ، وتمكن من الهرب من سجنه في سيبيريا إبان الثورة البلشفية عام 1917 ، عاد إلى فلسطين مرة اخرة و عمل مع إحدى الصحف القومية باسم سوريا الكبرى .وفي أعقاب اضطرابات النبي موسي ألقت قوات الانتداب البريطاني القبض عليه عام 1920 ، ونفته فيما بعد إلى سوريا ، و ذهب بعدها إلى إمارة شرق الأردن ، ثم سمح له الانتداب البريطاني بالعودة مرة أخرى إلى فلسطين ، و ساهم في إدارة يعض المناطق الفلسطينية خلال الفترة ما بين عام 1926-1928 ، وكان اميناً عاماً لحكومة شرق الأردن المشكلة حديثاً آنذاك .

السبت، 2 مارس، 2013

موسى العلمي

ناشط سياسي
1897-1984 القدس
 
ولد في مدينة القدس عام 1879 لعائلة لعبت دوراً بارواً في الحياة المدنية و الدينية لمدينة القدس منذ القرن الثاني عشر ، جده كان رئيس بلدية القدس ووالده نائباً في البرلمان العثماني في مدينة اسطانبول عام 1941 ، و التحق بالجيش العثماني عام 1917 ، ثم تركه في العام الذي يليله و اختباً في مدينة دمشق و انضم لحركة القوميين العرب ، درس الحقوق في كلية ترينتي في جامعة كامبريدج عام 1922 ، و عندما عاد إلى فلسطين عمل مستشاراً قانونياً للانتداب البريطاني خلال الفترة 1925-1929 ، ثم ارتقى بمنصبه ليصبح سكرتيراً للمندوب السامي البريطاني عام 1929-1932 ، ومن خلا منصبه حاول إقناع السلطات البريطانية بأخذ موقف متوازن يراعي المصالح العربية و اليهودية ، مما ادى بالحركة الصهيونية أن تقود حملة ضد بالضغط على المندوب السامي لطرده من منصبه .
اجتمع مع ديفيد بن جوريون أعوام 1934 و 1936 ، كان يدف ديفيد بن جوريون من هذه الاجتماعات الحصول على دعم فلسطيني في إقامة دولة يهودية ، في حين موسى العلمي كان يرغب من الحركة الصهيونية بتغيير موقفها من فلسطين ، وانتهى موسى بأنه لا جدوى من التوافق مع الحركة الصهيونية ودعا إلى إضراب عام في فلسطين عام 1936 ونشر بياناً موقعاً من 137 شخصية عربية تطالب السلطات البريطانية بوقف الهجرات اليهودية إلى فلسطين .

الجمعة، 1 مارس، 2013

صبري البنا

 
صبري البنا
أبو نضال
1937-2002 يافا
 
ويعرف أيضاً باسمه الحركي أبو نضال ، ارتبط اسم صبري البنا بالعديد من الجرائم التي شوهت العمل الوطني الفلسطيني ، ولا يعرف سوى القليل عن طفولة صبري البنا فهو و لد لأب ثري في مدينة يافا و هاجر إلى مدينة غزة بعد إعلان قيام دولة إسرائيل ، و انتقل إلى الضفة الغربية للعيش في مدينة نابلس ، لم يكمل صبري البنا تعليمه الثانوي و عمل ككهربائي في الأردن ، وانضم إلى حزب البعث في منصف الخمسينيات .
ولم يعرف على مدار حياته أبو نضال دفاعه عن فكر معين أو أيديولوجية معينة ، زجت به الحكومة الاردنية إلى السجن ، و عندما خرج منه ذهب إلى السعودية  ، وطرد منها عام 1967 ، ثم عاد إلى عمان و انضم إلى حركة فتح و ترقى في المناصب إلى أن تولى منصب ممثل حركة فتح في السودان ، وممثلاً للحركة في العراق ونجح في التواصل مع قيادات حزب البعث العراقي ومع المخابرات العراقية ، وأيد موقف الحكومة العراقية الرافض لحل الدولتين بعدما تينى ياسر عرفات رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية هذا المبدأ عام 1974 ، لينشق عن المنظمة و يعلن عن تأسيس منظمة جديدة باسم فتح المجلس الثوري ، وبعدها حكم عليه بالإعدام غيابياً لمحاولته اغتيال ياسر عرفات .