الجمعة، 19 يوليو، 2013

شريف الموسى

 
أكاديمي وشاعر ومترجم
يافا 1947
ولد شريف الموسى في قرية بالقرب من مدينة يافا ، وخلال الحرب الصهيونية على الشعب الفلسطيني لجأ إلى مخيم النواعيمة بالقرب من أريحا ، درس في جامعة القاهرة وحصل على درجة البكالوريوس في الهندسة المدنية عام 1970 ، ثم سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية وحصل على درجة الماجيستير من جامعة نورث إيسترن ، و الدكتوراة في مجال التنمية الإقليمية من معهد ماساتشوستس التقني ، ثم درس في جامعة جورج تاون خلال الفترة 1986-1989 .
ويعد شريف الموسى خبير رائد في مجال التنمية والموارد المائية في الشرق الأوسط. وقد عمل كباحث أو استشاري في مشاريع مع
معهد الأبحاث التطبيقية في القدس، جامعة اليرموك، ومعهد فلسطين ، وعمل من خلال
الأمم المتحدة الإنمائي برنامج وخطة الأمم المتحدة للأغذية مساعدة السلطة الفلسطينية لتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية في الضفة الغربية وقطاع غزة .
شاعر ومترجم من الأدب العربي إلى الإنجليزية. وكان بعض من شعره ترجمت إلى اللغة الإنجليزية وظهرت في عدد من الكتب والدوريات.

الجمعة، 5 يوليو، 2013

مصطفى دودين

 
سياسي
 
الخليل 1917
 
عمل مصطفى دودين في الإدارة المصرية لقطاع غزة مدير التموين والاستيراد قطاع غزة 1949 ومدير الجوازات والسفر قطاع غزة 1953بعد حرب عام 1948 ، وفي بداية الستينيات عمل لدى الحكومة الأردنية ، وتولى عام 1971 منصب وزير الشؤون الاجتماعية و العمل ، ثم غادر الأردن إلى الضفة الغربية عام 1975 ، وفي أعقاب اتفاقية كامب ديفيد سعت إسرائيل لإنشاء سلطة سياسية في مدن الضفة الغربية بدلا عن منظمة التحرير الفلسطينية ، ساهم مصطفى دودين في إنشاء رابطة للقرى في الخليل ، وفي عام 1982 أنشأ حركة جامعة لهذه الروابط وطالب بمفاوضات سلام بين الفلسطينيين و الإسرائيليين تحت رعاية المملكة الأردنية ،غير أن مشاريع دودين قد اتضح للجميع أنها تستهدف ضرب نفوذ منظمة التحرير الفلسطينية ، و إلى تسويق سياسيات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وتمزيق اللحمة الوطنية و العشائرية فيها ، و استقال عنها دودين عام 1983

محمود درويش

 
شاعر وكاتب
قرية البروة 1941-2008
 
هو محمود سليم حسين درويش شاعر فلسطيني وعضو المجلس الوطني التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، يسمونه "شاعر فلسطين" وله دواوين شعرية مليئة بالمضامين الحداثية. ولد عام 1941 في قرية البروة وهي قرية فلسطينية تقع في الجليل  قرب ساحل عكا.حيث كانت أسرته تملك أرضا هناك. خرجت الأسرة برفقة اللاجئين الفلسطينيين في العام 1948 إلى لبنان، ثم عادت متسللة عام 1949 بعد توقيع اتفاقيات الهدنة، لتجد القرية مهدمة وقد أقيم على أراضيها موشاف (قرية زراعية إسرائيلية)"أحيهود".وكيبوتس يسعور فعاش مع عائلته في قرية الجديدة.

بعد إنهائه تعليمه الثانوي في مدرسة يني الثانوية في كفرياسيف انتسب إلى الحزب الشيوعي الإسرائيلي وعمل في صحافة الحزب مثل الاتحاد والجديد التي أصبح في ما بعد مشرفا على تحريرها، كما اشترك في تحرير جريدة الفجر التي كان يصدرها مبام.
اعتقل من قبل السلطات الإسرائيلية مرارا بدأ من العام 1961 بتهم تتعلق بتصريحاته ونشاطه السياسي وذلك حتى عام 1972 حيث توجه إلى للاتحاد السوفييتي للدراسة،] وانتقل بعدها لاجئا إلى القاهرة في ذات العام حيث التحق بمنظمة التحرير الفلسطينية،ثم لبنان حيث عمل في مؤسسات النشر والدراسات التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، علماً إنه استقال من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير احتجاجاً على اتفاقية أوسلو. كما أسس مجلة الكرمل الثقافية.
شغل منصب رئيس رابطة الكتاب والصحفيين الفلسطينيين وحرر مجلة الكرمل. كانت اقامته في باريس قبل عودته إلى وطنه حيث أنه دخل إلى فلسطين بتصريح لزيارة أمه. وفي فترة وجوده هناك قدم بعض أعضاء الكنيست الإسرائيلي العرب واليهود اقتراحا بالسماح له بالبقاء وقد سمح له بذلك.
 

عبد الوهاب دراوشة

 
سياسي
إكسال 1943
ولد عبد الوهاب دراوشة في قرية إكسال عام 1943 ، درس التاريخ في جامعة حيفا ، ثم عمل مدرساً في مدرسة للثانوية ، التحق دراوشة بحزب العمل ، ودخل المعرجة الانتخابية عن حزب العمل عام 1984 ، و قدم استقالته لرئيس الوزراء الإسرائيلي وزعيم حزب العمل عام 1988 بسبب بطش الاحتلال الإسرائيلي بأطفال الحجارة في الانتفاضة الفلسطينية الأولى ، وفي نفس العام أنشأ الحزب الديموقراطي العربي وترشح لانتخابات الكنيست و تمكن من الحصول على مقعد فيه ، وكان الحزب الديموقراطي العربي كان أول حزب عربي داخل إسرائيل ينافس على انتخابات الكنيست ، الأمر الذي ساهم في تحول العديد من العرب داخل إسرائيل نحو الأحزاب العربية التي أنشأت فيما بعد ، وائتلف مع الحركة الإسلامية في إسرائيل للدخول في انتخابات عام 1996 . ويعد من أبرز الوجوه العربية في إسرائيل الت حاولت فتح جسور بين الفلسطينيين في إسرائيل و الدول العربية ، فقد التقى الرئيس السوري  وزار سوريا أكثر من مرة ، وغاب عن الكنيست منذ عام 1999-2009