الخميس، 26 فبراير، 2015

روحي الخطيب


روحي الخطيب
رئيس بلدية القدس
القدس 1914-1994

كان روحي الخطيب شغل منصب رئيس بلية القسم الشرقي من مدينة القدس الأردني ، منذ عام 1957-1967 ، وأقالته السلطات الإسرائيلية من منصبه لرفضه التعامل مع الاحتلال بعد ضم إسرائيل للقسم الشرقي من المدينة ، وترأس اللجنة العليا للمتابعة الوطنية والتي أقامها من أجل التنسيق بين المتظاهرين ضد الاحتلال الإسرائيلي في مارس عام 1968 ، وقامت إسرائيل بإبعاده إلى لبنان ، وسمحت له بالعودة في مايو 1993 مع 24 مبعداً وتوفي في 6 يونيو عام 1994.

سميحة سلامة خليل


ناشطة اجتماعية وسياسية
1923-1999 عنبتا طولكرم

عرفت سميحة خليل بمهارتها القيادية ، ودورها في مجال العمل الخيري ، فأسست مؤسسة إنعاش الأسرة ، وعرفت أيضاً بشجاعتها حيث رشحت نفسها في مواجهة ياسر عرفات في رئاسة السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1996 ، و حصلت على 10% من الأصوات تقريباً ، وكانت حمتها تركز على الديمقراطية والمساواة والعدالة ، وساهمت في إلهام الكثير من أفراد المجتمع الفلسطيني وخصوصاً النساء من خلال رسالة التمكين وكيفية تحيق الاكتفاء الذاتي في أوقات المحن .

وكانت من اللاجئين الذين فروا إلى قطاع غزة عام 1948 ، وأبحرت هي وعائلتها إلى بيروت عام 1952، وعات مرة أخرى إلى الضفة الغربية ، وفي عام 1965 أصبحت رئيسة  لجمعية الاتحاد النسائي في البيرة ، وكذلك في الجمعيات النسائية الطوعية ، والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، وفي ذلك العام أنشأت مؤسسة إنعاش الأسرة في مرآب لتصليح السيارات في رام الله ، قامت من خلاله بمساعدة العديد من النساء المحليات ، وتعرضت للقمع وإغلاق الجمعية في سبعينيات وثمانينات القرن الماضي.


وبحلول عام 1999 كانت الموازنة التشغيلية لمؤسسة إنعاش الأسرة حوالي نصف مليون دولار لبرامج  التدريب المهني والتطريز و التمريض ومرافق الحضانة ، ورعاية الأطفال ، واعتقلت سميحة عدة مرات في السبعينيات و التسعينيات ، وتوفيت عام 1999.