الجمعة، 24 فبراير، 2017

محمد القيق


صحفي
1982 رام الله قرية أبو قش

يعمل محمد القيق صحفياً ومراسلاً لفضائية المجد ووكالة الأنباء السعودية ، وحاصل على درجة الماجستير في الدراسات العربية المعاصرة من جامعة بيرزيت، بدأ إضرابه عن الطعام بسبب الاعتقال الإداري الإسرائيلي – اعتقال دون محاكمة أو توجيه اتهام- بدعوى اشتراكه في أنشطة للمقاومة الفلسطينية على حد زعم الشين بيت.
أعتقل في الساعة الثانية صباحاً يوم 21 نوفمبر 2015 ، بحجة اتصالاته مع عناصر لحماس في قطاع غزة، ودوره في الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت.

وكان الأسير قد اعتقل عام 2003 وسجن لمدة شهر ، وفي عام 2004 حكم عليه مدة 13 شهراً ، و في عام 2008 حكم عليه مدة  16 شهراً بسبب نشاطه داخل حركة حماس على حد زعم جيش ومحكمة الاحتلال.
بعد ما يقرب من شهر، في 17 ديسمبر 2015، صدر أمر اعتقال إداري ضده. بعد فترة وجيزة من اعتقاله، أطلق القيق إضرابا عن الطعام احتجاجا على ذلك. عمل حراس السجن في مستشفى المركز الطبي هايمك في العفولة على تقييده في سريره، قسراً فحص وعالجوه، ووضعوا المحلول في الوريد في ذراعه لإمداد جسده بالأملاح والمعادن رغماً عنه.
وفي 15 يناير عام 2016، انهار القيق وتم نقله إلى وحدة العناية المركزة وعلاجه قسرا مرة أخرى. ووقع على وثيقة في أنه لا يريد العلاج الطبي ، و كان رده يأ إما حراً أو شهيداً