السبت، 27 أغسطس، 2016

ألفريد بطرس روك

سياسي وتاجر حمضيات
يافا 1885-1956


نشط ألفريد ضمن الحركة القومية ، وضد الهجرات اليهودية، لجأ إلى اليونان عام 1905 إثر مشاجرة بين الفلسطينيين والمهاجرين اليهود ، قتل على إثرها أحدهم، وتأييده لثورة الشريف حسين ضد الأتراك عام 1916 ، أدى إلى إبعاده إلى الأناضول، ومصادرة ممتلكاته، وشغل مناصب عدة في الوفود الفلسطينية ، و في البعثات الدبلوماسية، ومن أهمها وفد إلى لندن إثر المواجهات بين الفلسطينيين و اليهود حول حائط البراق عام 1930، ومؤتمر لندن عام 1939 من أجل البحث في مستقبل فلسطين ، وكان عضواً في الحزب العربي ، وعضو في اللجنة العربية العليا، والمجلس البلدي ليافا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق