الأحد، 21 أغسطس، 2016

عبد العزيز الرنتيسي


طبيب وناشط سياسي
1947-2004يبنا

يرجع أصل عائلة الرنتيسي إلى قرية يبنا في جنوب مدينة الرملة ، وِ كباقي العائلات الفلسطينية التي هجرت من مدنها و قراها بسبب الهجمات البربرية للعصابات الصهيونية ، درس الطب في جامعة الاسكندرية عام 1971 ، وعاد إلى قطاع غزة و تولى منصب رئيس قشم الأطفال في مستشفى ناصر بخانيونس ، غير أن الاحتلال قد فصله من منصبه عام 1983، عمل بعد ذلك في العيادات ومحاضراً في الجامعة الإسلامية .


ساهم الرنتيسي في تأسيس المجمع الإسلامي في غزة عام 1973،الذي يتبع الإخوان المسلمين، وكان من مؤسسي حركة حماس عام 1988، وكان قائدها الفعلي بعد اعتقال الاحتلال الإسرائيلي للشيخ أحمد ياسين عام 1989، وقضى وقتاً في سجون الاحتلال منذ عام 1987-1993، وتم ترحيله عام 1992 مع  400 فلسطيني إلى مرج الزهور في الجنوب اللبناني المحتل آنذاك. وكان هو المتحدث باسم المبعدين، وسجن مرة أخرى في ديسمبر 1993 وأفرج عنه عام 1997، وتعرض لاعتقالات عدة خلال عهد السلطة الفلسطينية ، و تعرض لمحاولة اغتيال عام 2003 ، و استشهد في عام 2004 بصاروخ من طيارة الأباتشي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق