الأحد، 15 مايو، 2016

منصور كردوش

ناشط سياسي
الناصرة 1921-1998

ولد في مدينة الناصرة و التحق بمدرسة الفريندز في رام الله ، ثم إلى الجامعة الأمريكية في بيروت غير أنه لم ينه التعليم الأكاديمي فيها ، في عام 1959 انضم إلى صبري جريس ومحمد ميعاري وحبيب قهوجي وصلاح برانسي وفوي الأسمر  لتأسيس حركة قومية عربية باسم الأرض بين المواطنين الفلسطينيين في إسرائيل، وكان في عام 1975 من مؤسسي جمعية “الصوت” لتكون أول مؤسسة ثقافية قومية في الأرض المحتلة وبقي على رأسها حتى جفت مواردها. وشارك في عام 1976 في تأسيس جمعية “أنصار السجين” للدفاع عن المعتقلين السياسيين ودعم عائلاتهم وترأسها عدة سنوات.


وفي عام 1988 ساهم في تأسيس جمعية التنمية والتطوير، ونظراً لدوره السياسي ألقت سلطات الاحتلال القبض عليه أكثر من مرة ، و قامت بترحيله عن الناصرة، في أثناء أزمة الخليج واندلاع الحرب في كانون الثاني/ يناير 1991 نشر كردوش وبعض قدماء حركة الأرض استطلاعه للرأي كان من نتائجه الاعلان عن تأسيس “الجبهة الوطنية الاشتراكية” التي تشابه في بعض مبادئها مع مبادىء حركة الأرض.وقد بادر إلى تأسيس “المؤسسة العربية لحقوق الانسان” التي كان لها نشاط واتصالات خارجية كثيرة أدت إلى توعية الجمعيات الغربية المماثلة بمعاناة أبناء فلسطين تحت الاحتلال الصهيوني وبقي على رأسها حتى وفاته.

انتخب في عام 1997 عضوا في مجلس بلدية الناصرة عن “رابطة الناصرة للعمل والتغيير”. أصدر عدة كتب حول تاريخ الشعب الفلسطيني وثقافته. توفي في الناصرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق