الثلاثاء، 11 ديسمبر، 2012

ياسر عبد ربه



سياسي
1944 يافا

ولد عام 1944 في مدينة بافا ، نشط  ياسر عبد ربه ضمن القوميين العرب و حركاتهم ، انضم إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، ثم انشق عنها هو و نايف حواتمة و بعض النشطاء من الجبهة الشعبية و أسسا الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين عام 1968 ، ارتقت عضوية ياسر عبد ربه في الجبهة الديموقراطية إلى نائب الأمين العام و صار الرجل الثاني في الجبهة ، و أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية ، و ترأس فيها قسم المعلومات من عام 1977-1994 ، وخلال تلك الفترة نشأت علاقات قوية بينه و بين ياسر عرفات و نتيجة لذلك صار ممثلاً عن منظمة التحرير الفلسطينية خلال حوارها  مع الولايات المتحدة  في تونس خلال الفترة من ديسمبر 1988 إلى مايو 1990 .
ومع بداية التسعينيات دب خلافاً عميقاً بين ياسر عبد ربه ونايف حواتمة بسبب الخلاف حول الزج بالجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين في المشاركة السياسية في الأردن ، إلى جانب اقتراب ياسر عبد ربه من ياسر عرفات وتأييده خطوة التسوية السلمية في الصراع مع إسرائيل ، وهذه العوامل السابقة ساهمت في تصاعد الخلاف أكثر ، ليعلن ياسر عبد ربه انشقاقة عن الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين و ظل محتفظاً بالاسم حتى عام 1993 و غيره إلى الاتحاد الديموقراطي الفلسطيني المعروف اختصاراً فدا.
أيد عبد ربه وبقوة اتفاق أوسلو بين منظمة التحرير الفلسطينية و إسرائيل عام 1993 ، ودخل أراضي السلطة الفلسطينية و عين وزيراً للثقافة و الفنون منذ عام 1994 حتى عام 2003 ، وخلال تلك الفترة ترأس الوفد الفلسطيني المفاوض منذ سبتمبر 1999 حتى مايو 2000 ومشاركته ضمن مفاوضات كامب ديفيد في يوليو 2000 .
وشارك في مفاوضات سرية غير رسمية مع يوسي بيلين في جنيف ، و أعلنا عن توصلهما لاتفاق جنيف في أكتوبر 2003 ، و هو عبارة عن مبادرة غير رسمية لاستئناف المحادثات بين الجانب الإسرائيلي و الفلسطيني ، و اثناء الإعلن عن الاتفاقية رسمياً ، ووجهت بالغضب الشديد من الشارع الفلسطيني لعدم تطرقها غلى الحديث عن حق العودة . وتولى منصب رئيس  الهيئة العام للإذاعة و التليفزيون حتى عام 2012

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق