الجمعة، 13 نوفمبر، 2015

زهير محسن



ناشط سياسي ومقاوم
طولكرم 1936-1979

بعد أن أنهى دراسته في عمان ، انضم زهير محسن إلى حزب البعث عام 1953، و اعتقل من قبل السطات الأردنية عام 1957، وأقيل من وظيفته وطرد منها ، وذهب إلى قطر والكويت ، ثم إلى سوريا عام 1967 ، وساهم في إنشاء قوات الصاعقة ، ثم أصبح أمينها العام عام 1971 ، بعد أن سيطر عليها الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد الذي تولى حكم سوريا عام 1970، ومنذ يوليو 1968-1971 ، عين نائياً لرئيس المجلس الوطني الفلسطيني يحكم منصبه عضواً في اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية ، وكان عضوا في اللجنة التي قررت إقامة دولة فلسطينية على جزء يتم تحريره من قبضة دولة إسرائيل ، وتحدث صراحةً في تقسيم فلسطين ، وكان إلى جانب القوات السورية في حربها ضد الحركة الوطنية اللبنانبة و المقاومة الفلسطينية في لبنان خلال الفترة 1975-1976 من الحرب الأهلية اللبنانية ، وتعرض لهجوم في كان في فرنسا في 25 يوليو عام 1979 تعرض لإصابة خطيرة ، وأعلن عن وفاه في اليوم التالي ، و لم يتم الكشف عن قاتليه أو عن الجهة التي  قامت بهذه الجريمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق