الاثنين، 13 أكتوبر، 2014

أحمد جبريل


قيادي
الرملة 1935

درس أحمد جبريل في الأكاديمية العسكرية البريطانية الملكية ، وعمل في الجيش السوري و ترقى لمنصب نقيب ، وطرد منه خلال الأيام الأولي للوحدة السورية المصرية عام 1958 ، ارتبط بعلاقات وثيقة مع حركة فتح في البداية أسس عام 1965 جبة التحرير الفلسطينية  ، وخلال الفترة من عام 1966-1967 قاد عدة عمليات عسكرية ضد أهداف إسرائيلية ، في ديسمبر عام 1967 التحق بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين  ، و استقال منها في نوفمبر 1968 لأنه كان يرى أن الجبهة تتبنى مواقف متطرفة سياسياً دون أن يكون ذلك في المجال العمل العسكري ضد إسرائيل ، وأنشأ الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة ، وقاد العمليات الفدائية ضد إسرائيل ومنها عملية كريات شمونا في أبريل عام 1974 قتل فيها حوالي 18 إسرائيلياً ، واتسمت علاقته بياسر عرفات بالعداء الشديد فقد واجهت قواته ، القوات الموالية  لياسر عرفات ولمنظمة التحرير الفلسطينية في شمال لبنان عام 1983،  وحافظ على علاقته بالنظام السوري ، وكان مؤيداً لسياسات النظام في سياسته  تجاه الصراع العربي الإسرائيلي ، و انضم إلى جبهات عدة معادية لياسر عرفات ومنها جبهة الإنقاذ الوطني والقومي ، و الجبهة الديموقراطية و الإسلامية .



اغتالت إسرائيل ابنه جهاد في مايو 2002 ، وبعد استشهاد ياسر عرفات في الحادي عشر من نوفمبر 2004 ، أجرى لقاءاً تاريخياً مع رئيس المنظمة الحالي محمود عباس ، وعقد الاجتماع بعد ثلاثة أسابيع، في دمشق في 6 ديسمبر، وكانت المرة الأولى منذ عقود أن التقى جبريل بهذا المستوى الرفيع من منظمة التحرير الفلسطينية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق